خلال فعاليات المنتدى العربى الخامس لحوكمة الإنترنت بالقاهرة: المطالبة بتعزيز التعاون الرقمي والامن السببرانى والمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة وبناء القدرات

  • كتب : نهله مقلد - نيللي على

    أكدت  غادة لبيب نائب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ان الانترنت لم تعد مجرد اداة تكنولوجية وللتواصل فقط وانما اصبح لها دور مهم جدا فى عملية التنمية الاقتصادية الشاملة والمستدامة وعملية التحول الرقمي لتحسين كافة الخدمات الحكومية وتحسين نمط حياة المواطنيين

    جاء ذلك خلال افتتاج فعاليات المنتدى العربى الخامس لحوكمة الإنترنت بالقاهرة الذي نظمته ، مؤخرا ، المنظمة العربية للتنمية الإدارية بالتعاون مع لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا "الإسكوا" وجامعة الدول العربية والجهاز القومي لتنظيم الاتصالات وقالت ان المنتدي ناقش غدد من القضايا منها التعاون الرقمى والامن السببرانى والمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة وبناء القدرات والاطر التشريعية ومنها حوكمة الإنترنت وكيفية  مساعدة أعضائه ،من الدول العربية ، لإيجاد الوسائل المناسبة لتوفير الإنترنت بأسعار معقولة، وتعزيز التزام الدول الأعضاء لتبنى آليات حوكمة الإنترنت الحالية والمستقبلية أيضاً، كما تم مناقشة السياسات العامة ذات الصلة بحوكمة الإنترنت لدفع بلادهم نحو المزيد من الاستقرار والأمن والمزيد من التنمية.

    من جهته اكد طارق سالم مدير إدارة التدريب بالمنظمة العربية للتنمية الإدارية في كلمته في افتتاح المنتدى أن حوكمة الانترنت منظومة تشاركية بين كافة أصحاب المصالح والحكومات وهي مسئولية مشتركة بين المستخدم والمنتج والوسيط والأجهزة الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني مشيرا ان المنظمة تدرك أهمية حوكمة الإنترنت وقضايا التكنولوجيا فكانت سباقة بالمشاركة في الاجتماع التأسيسي للمنتدى العربي لحوكمة الانترنت في يناير 2012 واليوم تستضيف فعاليات الملتقى الخامس وذلك لأهمية منتدى حوكمة الانترنت دوليا وعربية.

    من جهته  قال خالد والي مدير تنمية الاتصالات وتقنية المعلومات بجامعة الدول العربية إن الإنترنت أداة تمكينية فائقة القدرات وعلينا ان نعي ما تمنحه من قدرات تنموية لذوي النوايا الحسنة وأيضا ما تمنحه من قدرات تخريبية لذوي النوايا الحسنة ونحن بالجامعة مقتنعون بأن لكافة أصحاب المصلحة من ذوي النوايا الحسنة هدف رئيسي موحد وهو الانترنت من اجل التنمية مشيرا أن نجاح هذا المنتدى يعتمد تماما على نظرة تعاونية وتشاركية تتماشى مع أهدافه وتعيق أعماله كل نظرة تنافسية.

    من ناحيتها أكدت كريستين عريضة مدير تخطيط الاتصالات بالجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، حرص مصر منذ اليوم الأول لطرح مبادرة تأسيس المنتدى العربي لحوكمة الإنترنت على تكريس كافة الجهود والموارد والمشاركة الفاعلة لإنجاح هذه الجهود إيمانا بأهمية هذا المحفل وهذه المنصة.

    أضافت مصر شرفت بثقة مجتمع الإنترنت العربي متمثلا في تكليف الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات باستضافة أعمال أمانة المنتدى منذ نشأته في عام 2012 وهي الثقة التي دفعت مصر إلى تسخير كافة الكوادر والخبرات البشرية، إضافة الى الموارد والمخصصات اللازمة للقيام بهذا الدور وبهدف تيسير التفاعل والتنسيق بين كل الأطراف، سعياً مع جميع الشركاء نحو ضمان نجاح أعمال المنتدى وتحقيق أهدافه لخدمة قضايا المنطقة.

    ومن ناحية اخرى قال قصي الشطي رئيس المركز الكويتي للدراسات الرقمية بدولة الكويت "نلتقي اليوم ززادت أهمية القضايا والموضوعات المتعلقة بالانترنت وجوانب حوكمته على الصعيد الدولي وتزداد أهميتها بشكل خاص بالمنطقة العربية لما لها من تأثير واضح على مجريات الاحداث فيها وحياتنا اليومية والجوانب الاقتصادية والاجتماعية اذ في الوقت الذي اختزل فيه المنظور لسياسات الانترنت بالمنطقة العربية على مفهوم الأمن السيبراني من ناحية والحريات من ناحية أخرى، فإن الدول العربية لم تول لمبادرات الابداع والابتكار وبناء الاقتصاد الرقمي وتطوير السلوكيات الايجابية ورعاية الشباب العناية الواجبة في الوقت الذي سبقنا فيه الغير وحقق نجاحات ملموسة في هذا مما أفقدنا الكثير من الفرص وساهم هجرة العقول الى الخارج.

    اضاف يقودنا هذا للحاجة الماسة لتطوير المنتدى واعادة النظر في آلية تنظيمه وانعقاده ليواكب المتغيرات ويفي بتطلعات منطقتنا العربية ويساهم بشكل فعال كمنصة مستقلة عربية فعالة لجميع لجميع أصحاب المصلحة (الحكومات، القطاع الخاص، المجتمع المدني، الأكاديميين والمجتمع التقني) في وضع حوار بناء والمساهمة فيوضع السياسات الخاصة بالإنترنت وحوكمتها والاتجاه نحو االتعاون الرقمي الذي يمثل الفكر الجديد عالميًا بشأن الانترنت وحوكمتها.

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن