تسانج مدير" هان هوا بوين "في حواره مع "عالم رقمى" : - وجود الجامعة الصينية ومعهد"الكونفشيوس" في مصر يمهدان الطريق للتوأمة التعليمية بين البلدين

  • اجري الحوار : نهلة مقلد

     

    في عالم أصبح التواصل فيه واحده من أهم المهارات التي يجب ان يتعلمها الفرد ليتقدم في أي مجال كان , ليعيش تحت سقف التطور التكنولوجي , ليصبح قادر علي الحصول علي المعرفة ليس فقط من الكتب بل من المواقع و محركات البحث المختلفة, أصبح تعلم اللغات الحل  الأمثل لأي شخص ليفتح لنفسه نافذة علي العالم ,و في ظل الارتفاع الملحوظ للمحتوي الصيني علي الانترنت, أصبح تعلم اللغة الصينية من أهم أولويات طلبه المدارس و الجامعات المهتمين بالمعرفة والدراسة بالخارج في جميع المجالات , فيرجع اهتمام المواقع باللغة الصينية إلي أنها واحده من اللغات الست الأساسية في الأمم المتحدة كما أدي ارتفاع مكانه الصين الاقتصادية و الجيوسياسيه إلي ارتفاع عدد متحدثيها الباحثين عن فرص عمل بالخارج.

     

    ولتعزيز ودعم العلاقات المصرية الصينية وتبادل الخبرات، جاء منتدى الحوكمه ورؤية مصر 2030 بتنظيم مركز المعلومات بمجلس الوزراء ،وبالتعاون مع سفارة الصين بالقاهرة، وقد ترتب عليه شراكه مصريه صينيه لتعليم اللغة الصينية وإدخالها في المدارس والمراحل الأولى من التعليم ،وتستكمل شركة هان هوا بوين تلك الخطوات التي من خلالها تمنحك شهادات معتمده تؤهلك للسفر للصين بمنح من الحكومة الصينية.

     

    منح متبادلة

     

    وفى حوار حصري ،مع هايبو تسانج  المدير العام لشركه" هان هوا بوين " لـجريدة" عالم رقمي"  ، كشف عن الخطة الكاملة لشركته  للتواجد والتوسع في مصر، وأكد أنهم يخططون للسير في طريقين هما التعليم والاقتصاد .

     

     أضاف وجود الجامعة الصينية في مصر بالاضافه إلي معهد الكونفشيوس يمهدان الطريق لخطه التوأمة التعليمية بين البلدين عن طريق وجود خطه لمنح الطلبة المصريين في جميع المجالات للدراسة في أفضل الجامعات الصينية كجامعه ميونخ و كذلك الطلبة الصينيين للدراسة في الجامعات المصرية.

     

    أشار "تسانج" الخطة الجديدة  تتضمن مخاطبه طلبه المدارس في مراحلها الابتدائية والاعداديه والثانوية  ،عن طريق موجود خبراء تعليم من الصين في مصر، لعمل منظومة تعليمية  متطورة تشمل الفكر المصري الصيني تعمل علي زيادة الوعي بالحضارة الصينية وثقافتها، مما يمهد الطريق  لجعل اللغة الصينية واحده من اللغات التي يتعلمها الطلبة بشكل اختياري في المدارس.

    استثمارات تطوير التعليم

     

     أكد مدير عام " هان هوا "  أن الاستثمارات الصينية في مصر هي التي ستشجع وزاره التربية والتعليم والحكومة المصرية  ،للموافقة علي هذا البروتوكول المقترح الذي بدوره سيضمن منح جزئيه و كليه لطلبه المدارس في جميع التخصصات عند التحاقهم  بالجامعات.

      

    أشار " تسانج " وجود أكثر من اثني عشر مركز للشركة في المدن الصينية  مخطط أن يصلوا إلي مائه بنهاية  2021يعلم الطلبة لغات و ثقافات الكثير من البلدان حول العالم، سيشجع الحكومة المصرية علي قبول هذه التجربة التي لاقت نجاح في أكثر من دوله حول العالم مثل كوريا و اليابان و ايطاليا و أسبانيا و أمريكا .

     

    شهادات معتمدة

     

    أكد الشهادات التي سيحصل عليها الطلبة  بعد الانتهاء من الدراسة في أي مركز من المراكز التابعة للشركة ستكون معتمده من الحكومة المصرية بدرجه ال HSK ، مما يجعل الطالب مؤهل للعمل في الشركات الصينية سواء في الصين أو في أي دوله حول العالم.

     

    أوضح نظام الدراسة  لدورات ما فوق الثمانية عشر عامل مقسم لست مستويات، يجب علي الطالب اجتيازها كلها للحصول علي الشهادة فيستغرق المستوي الأول و الثاني و الثالث ست شهور، و يستغرق الرابع و الخامس و السادس من سنه إلي سنه و نصف.

     كما أضاف أن هذه المراكز لن تكون مقتصرة فقط علي التعليم بل أنها منظومة تؤهل الطالب للحصول علي فرص عمل بل و توفرها له أيضا.

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن