للاستفادة من التقنيات الإحلالية وتطبيقات الثورة الصناعية الرابعة : هيئة كهرباء ومياه دبي تنظم "ورشة عمل استشراف المستقبل"

  • كتب : نيللي علي

    في إطار حرصها على تزويد موظفيها بالأدوات اللازمة لاستشراف وصناعة المستقبل، نظمت هيئة كهرباء ومياه دبي "ورشة عمل استشراف المستقبل" لفريق القيادة في الهيئة، بالتعاون مع "معهد المستقبل" الأمريكي، وذلك تحت مظلة "برنامج استشراف وصناعة المستقبل التخصصي" الذي تنظمه الهيئة لبحث سبل الاستفادة من التقنيات الإحلالية وتطبيقات الثورة الصناعية الرابعة لتسريع جهودها في خلق مستقبل رقمي جديد لإمارة دبي.

    أشار سعيد محمد لطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، إلى أن البرنامج يأتي في إطار جهود الهيئة لتحقيق توجيهات القيادة الرشيدة بضرورة استشراف ومواكبة التطورات في مختلف القطاعات الاستراتيجية وفق أسس علمية سليمة وضمن رؤية واضحة تسهم في استباق تحديات المستقبل وتحويلها إلى فرص واعدة.

    اوضح الطاير انه وفقا مقاولة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله: "المستقبل لا يأتي إلينا، بل نحن من نستشرفه ونشكله ونمسك زمام المبادرة في ابتكار تقنياته وتوظيفها لتحقيق التنمية والتطور وبناء اقتصاد قائم على المعرفة". وفي إطار رؤية هيئة كهرباء ومياه دبي كمؤسسة رائدة عالمياً مستدامة ومبتكرة، فإننا نسهم في الانتقال بدبي نحو ريادة المستقبل عبر إعادة صياغة المفاهيم التقليدية لآليات العمل لتتناسب مع التغيرات المتسارعة التي يشهدها العالم، وتعزيز مكانة دبي كحاضنة للإبداع ومنارة للابتكار، وفي مقدمة المدن التي تستشرف وتصنع المستقبل، وذلك من خلال الابتكار الذي نضعه على رأس قائمة أولوياتنا، وتبنّي أفضل التقنيات الإحلالية وتقنيات الثورة الصناعية الرابعة كالذكاء الاصطناعي والطائرات الروبوتية وتخزين الطاقة والبلوك تشين، وإدارة البيانات الضخمة وغيرها.

    وتسهم هذه الجهود في تحقيق الخطط والاستراتيجيات الحكومية بما في ذلك "مئوية الإمارات 2071" و"استراتيجية الإمارات الوطنية للذكاء الاصطناعي 2031"؛ و"استراتيجية الإمارات للثورة الصناعية الرابعة"؛ ومبادرة "دبي 10X" التي تشكل منهج عمل لحكومة دبي للانتقال بالإمارة نحو ريادة المستقبل، وجعلها تسبق مدن العالم بعشر سنوات عبر الابتكار الحكومي وإعادة صياغة المفاهيم التقليدية لآليات العمل، وغير ذلك من مبادرات واستراتيجيات حكومية تهدف إلى توظيف تقنيات المستقبل والاستفادة منها لتحقيق سعادة المتعاملين والمجتمع بشكل عام".

     

    أضاف معالي الطاير: "التميز رحلة مستمرة تتطلب شراكات فعالة لاستشراف وصناعة المستقبل، وفي هيئة كهرباء ومياه دبي لدينا عدد من الشراكات الاستراتيجية مع أبرز رواد التكنولوجيا لدعم الابتكار وصناعة المستقبل حول العالم، وتعد الهيئة أول مؤسسة خدماتية حكومية في العالم تنضم كشريك لمركز الثورة الصناعية الرابعة التابع للمنتدى الاقتصادي العالمي، وأول مؤسسة حكومية خدماتية على مستوى العالم توقع شراكة استراتيجية مع برنامج "مختبر بيركلي لأبحاث الذكاء الاصطناعي"، وكذلك أول مؤسسة خدماتية في العالم والأولى خارج الولايات المتحدة تشارك في برنامج "الحوسبة الكمية" مع شركة مايكروسوفت العالمية. ويسهم تنظيم "ورشة عمل استشراف المستقبل" بالتعاون مع "معهد المستقبل" في مواصلة هذه المسيرة لتعزيز الاعتماد على التقنيات الإحلالية لتطوير قطاعي الطاقة والمياه، انسجاماً مع رؤية القيادة الرشيدة التي لا تستشرف المستقبل فقط وإنما تصنعه ولا ترضى سوى بالمركز الأول في جميع المجالات".

     

    قال المهندس مروان بن حيدر، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع الابتكار والمستقبل في الهيئة: "تواصل هيئة كهرباء ومياه دبي نهجها الراسخ في تعزيز شراكاتها الاستراتيجية مع أبرز المؤسسات العالمية لتبادل الخبرات وأفضل الممارسات لا سيما في استشراف وصناعة المستقبل والابتكار، وتدعم شراكة الهيئة مع "معهد المستقبل" جهودها لإحلال وتغيير النموذج التشغيلي للمؤسسات الخدماتية، وأن تصبح نموذجاً عالمياً في استشراف وصناعة المستقبل، والاستفادة من التقنيات الإحلالية والتحول الذكي في جميع عملياتها الإنتاجية والتشغيلية والخدماتية".

     

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن