عصابه من ام و بنتها في اليابان تثير جدل التواصل الاجتماعي

  • بعد عملية احتيال "ماكرة" وغير مسبوقة، كلفت عشرات الفنادق خسائر تزيد على مليون دولار، ألقت الشرطة اليابانية القبض على سيدة وابنها.

    وجاء تحرك الشرطة ، بسبب إلغائهما أكثر من 3200 حجز فندقي، ما كلف الفنادق المتضررة نحو مليون دولار، أما المكسب الذي عاد عليهما فهو أنهما جمعا نقاطا ضمن برنامج مكافآت بقيمة 22 ألف دولار.

     

    وأكدت الشرطة في كيوتو غرب اليابان لوكالة "فرانس برس" الأربعاء، أنها ألقت القبض على امرأة تبلغ من العمر 51 عاما وابنها البالغ من العمر 31 عاما، لإجرائهما حجوزات مزيفة في 3 فنادق في نوفمبر، مما تسبب في خسائر تقدر قيمتها بحوالي 95 ين (864 دولارا).

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن