روبوت على شكل ثعبان للمساعدة في أعمال البحث والإنقاذ

  • كتب : محمد شوقي

     

    ابتكر فريق من الباحثين بجامعة جون هوبكنز بالولايات المتحدة جهاز روبوت يتحرك مثل الثعبان للمساعدة في أعمال البحث والإنقاذ، من خلال قدرته على تجاوز العقبات والوصول إلى الأماكن الوعرة التي يتعذر الوصول إليها باستخدام وسائل الانقاذ التقليدية.

    ونقل الموقع الإلكتروني "تيك إكسبلور"، المتخصص في التكنولوجيا، عن الباحث تشين جين المتخصص في مجال الهندسة الميكانيكية بجامعة جون هوبكنز قوله: "قمنا بتقليد أسلوب حركة هذه المخلوقات المخيفة نظرا لأنها تتأقلم بسهولة من أجل الوصول إلى الأماكن الوعرة في حياتها اليومية".

    وأضاف: "نأمل أن يتعلم الروبوت الذي نقوم بتطويره كيفية التحرك فوق الأسطح المختلفة مثلما تفعل الثعابين".

    وأجرى لي وفريقه سلسلة من التجارب ليروا كيف تتسلق الثعابين للوصول إلى الارتفاعات المختلفة، وكيف تثني أجسامها لتجاوز العقبات المختلفة التي تعترض طريقها.

    وبعد تحليل مقاطع الفيديو التي تم التقاطها لهذه التجارب، ومراقبة كيف تتسلق الثعابين درجات السلم المختلفة، ابتكر فريق الدراسة الروبوت الذي يتحرك على غرار الثعبان.

    وفي البداية، وجد فريق الدراسة أن الروبوت يواجه صعوبة في حفظ اتزانه أثناء تسلق الدرجات المرتفعة، فقام الباحثون بتزويده بنظام تعليق على غرار الأنظمة التي تثبت في السيارات، مما أكسبه القدرة على تسلق درجات سلالم أطول من جسمه بنسبة 38 بالمئة وبدرجة كفاءة تبلغ 100 بالمئة.

    ويتميز الروبوت الجديد بأنه أسرع من الروبوتات المثيلة التي تم تطويرها من قبل، ويكاد يقارب الثعابين الحقيقية في سرعتها.

    ويؤكد لي: "تظل الثعابين الحقيقية متفوقة بفارق كبير على الروبوت الجديد، ولكن النتائج التي توصل إليها فريق البحث تظل مبشرة في مجال ابتكار روبوتات قادرة على تخطي عقبات ضخمة في المستقبل".

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن