أنديلا مصر تقيم مؤتمر بآسم أبطال العمل عن بعد بالحرم اليوناني بالجامعة الأمريكية بالقاهرة

  •  

    استضافت شركة أنديلا العالمية للتكنولوجيا بفرعها بمصر، والمتخصصة في تقديم خدمات هندسة البرمجيات كخدمة لتمكين الشركات من بناء فرقها ومنتجاتها التكنولوجية بشكل أسرع،  مؤتمرا لمهندسي البرمجيات أطلق عليه اسم "أبطال العمل عن بعد" بالحرم الجامعي اليوناني بالجامعة الأمريكية بالقاهرة.

    بعد إطلاق حملتها التي تحمل اسم "Grow With Andela"، يعد هذا الحدث جزءًا من خطط الشركة للتوسع في مصر وتوظيف المزيد من المهندسين ذوي الخبرة، فمنذ إطلاق عملياتها في القاهرة وبعد ذلك في مصر، عينت أنديلا حتى الآن أكثر من 100 موظف، وتتطلع الشركة لمزيد من التوسع بالسوق المصري، وتتوقع شركة انديلا العالمية للتكنولوجيا  أن يتضاعف عدد موظفيها في مصر نهاية العام الجاري 2020.

    وتضمن الحدث جلسة نقاشية تحت عنوان "تألق مهندس برمجيات بلا حدود" والتي حضرها السيد طارق زيدان، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة أثير لخدمات التسويق، والسيدة رامة الصفتي، المدير التنفيذي لأنديلا مصر، والسيد أحمد طلبه، المدير الرئيسي لهندسة البرمجيات بمايكروسوفت، وكذلك أكثر من 50 من مهندسي البرمجيات والقادة التقنيين الذين ناقشوا ما يعنيه أن يعمل مهندسو البرمجيات اليوم في فريق بعيد وموزع ونصائح للنجاح في ذلك.

    كما شاركوا في مناقشات مثيرة للاهتمام فيما يتعلق بالتحولات الرئيسية في بيئة النظم التكنولوجية العالمية والتغيير الرئيسي في سياسات التوظيف التي تتجه نحو نماذج الأعمال الموزعة كنتيجة لذلك، ووفقًا لتقرير صادر عن Upwork فإن 73% من الشركات سيكون لديها فرق عمل موزعة بحلول عام 2028، مع توزيع موظفيها على مواقع متعددة.

    وقالت رامة الصفتي - المدير التنفيذي لأنديلا مصر في كلمتها الافتتاحية "إن المزيد من الشركات الدولية اليوم تغير سياساتها التوظيفية للاعتماد على فرق العمل الموزعة، وتشير أحدث الإحصاءات أن 54% من الشركات أصبحت توفر ساعات عمل مرنة لموظفيها، ومن الشركات التي أصبحت تتعامل مع الفرق الموزعة عبر الحدود، شركات مثل BBC، Coursera، Weave، وWomen who code، ويغير هذا من شكل وتكوين سوق العمل بسرعة كبيرة للغاية لمواكبة التحول التقني المتسارع في العالم بأسره، ومع الدعم الكبير من كبار قادة صناعة التكنولوجيا مثل جاك دورسي المدير التنفيذي لتويتر، ونائب الرئيس الأكثر شهرة بيل جورلي، للعمل عن بعد، يتزايد انتشار هذا النموذج، لذا فإنه من المهم تفهم طبيعة العمل عن بعد بالنسبة لكل من المؤسسة ومهندسي البرمجيات لتحقيق التفوق في بيئة العمل عن بعد، في صناعة التكنولوجيا دائمة وسريعة التطور."

    أعقب الخطاب الافتتاحي بكلمة من رندة فهمي، أحد كبار مهندسي البرمجيات في أنديلا وأم لطفلين - طفل يبلغ من العمر 6 سنوات وطفل رضيع. تحدثت عن تجربتها المهنية العامة تليها خبرتها العملية في أنديلا حيث تمكنت بعد بضعة أشهر فقط من انضمامها إلى أنديلا من تعزيز مهاراتها وتعلم لغه IOS، مما مكنها من قيادة فريق يعمل عن بعد في شركة البرمجيات الأمريكية "Weave"، ولتسليط الضوء على فوائد نموذج العمل عن بعد الفريد، ومزايا العمل في فريق هندسة البرمجيات الموزعة في أنديلا قالت "بالنسبة لمهندسي البرمجيات فإن العمل عن بعد يوفر توازنًا بين العمل والحياة، والوصول إلى الشركات العالمية، وزيادة الإنتاجية، والعمل المؤثر مع كبرى الشركات العالمية، في أنديلا بالإضافة إلى كل هذا، يمكنك التفاعل مع المهندسين من جميع أنحاء العالم."

    ثم جاءت الحلقة النقاشية التي أدارتها ريم كراره،مديره التسويق والاتصالات بشركه انديلا مصر وشارك فيها السيده رامه  الصفتي؛  السيد طارق زيدان، والسيد أحمد طلبه،  ليدور الحوار حول التغيرات التي تشهدها بيئة النظم التكنولوجية العالمية، فوفقًا لتقرير HackerRank لعام 2019 حول ما يبحث عنه المطورون التكنولوجيون في الوظيفة، فإن 80% من المطورين يضعون العمل عن بعد كأحد أفضل المطالب لتحقيق التوازن بين العمل والحياة، وبالنسبة للشركات التي تقدم العمل عن بُعد، فإن ذلك يتيح لها الاحتفاظ بالعمال والوصول إلى أفضل المواهب.

    وخلال حلقة النقاش، أوضح السيد أحمد طلبة أن مهندسي البرمجيات يمكن أن يستفيدوا كثيرًا من المرونة التي يوفرها العمل عن بعد، بتكريس وقت للتعلم وتطوير الذات، من خلال التعلم عبر الإنترنت، لاكتساب مزيد من المهارات، كما أنه يسمح لهم بتحقيق التوازن الصحيح بين فوائد العمل مع الموهوبين في الخارج والدخل الجيد مع التمتع بحياة شخصية صحية مع العائلة في مصر، وفي ذات السياق أشار طارق إلى أن الأجيال الجديدة أكثر ذكاءً وأسرع في التعلم، وأكثر دراية بسبب قدرتهم على الوصول للمعلومات عبر الإنترنت، مما يسهل العمل عن بعد.

    وفي ختام المؤتمر أعلن شريف علامة، مدير شراكات المواهب بأنديلا مصر عن إطلاق الجولة الجديدة من برنامج مجتمع انديلا للتعلم "ALC"، والذي تم إنشاؤه بهدف تمكين مهندسي البرمجيات من بناء حلول عالمية في المجتمع مع ربطهم بالفرص المدرة للدخل، وقد دخلت أنديلا شراكات مع جوجل وبلورال سايت لتوفير برنامج تدريبي مكثف لمدة 16 أسبوع وقد أستهدف البرنامج 60 ألف متقدم في العام الماضي، ولكنه تلقى 120 ألف طلب، وقد تم زيادة العدد المستهدف لهذا العام إلى 65 ألف، ويتاح البرنامج في 10 دول مع إعطاء أولوية أكبر لمصر.

    ومن الجدير بالذكر أن هذا هو الحدث السادس في سلسلة "أبطال العمل عن بعد" التي يتم استضافتها في جميع أنحاء نيجيريا وكينيا وأوغندا ورواندا كجزء من حملة أنديلا "Grow With Andela" التي أطلقتها في نوفمبر الماضي 2019، والتي شارك فيها رواد العمل التكنولوجي في غانا مثل ادم كومودزي، CTO في أفريقيا Foresight Group، آيفي بارلي، الرئيس التنفيذي للمطورين في فوج، وليامز أدو، المهندس الرئيسي في أنديلا وستيفان فرويليتش، المهندس الرئيسي في أنديلا، والذين شاركوا جميع الأفكار حول "مجموعة أدوات وأساسيات للمهندسين للوصول إلى أعلى المعايير العالمية" في جلستهم النقاشية.

    يمكن للمهندسين البرمجيات المهتمين بـ Andela التقديم على andela.com/egypt-engineers

     

     
     
     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن