شراكة مع شركة «وينج كوبتر» لتطوير طائرة توصيل مسيرة متعددة الأغراض

  •  

    سعيًا لتحسين خدمات التوصيل في الولايات المتحدة الأمريكية والعالم أجمع، أقامت شركة يو بي إس فلايت فوروارد التابعة لشركة خدمة الطرود المتحدة يو بي إس شراكة مع الشركة الألمانية الناشئة وينج كوبتر، وهدفها تطوير أسطول من الطائرات المسيرة متعددة الأغراض.

     

    واختارت يو بي إس وينج كوبتر للتعاون معها بسبب تطويرها تقنيات طيران مذهلة وسجلها الحافل في توصيل البضائع لمسافات طويلة إلى أماكن نائية.

     

    صرح بالا غانش، نائب رئيس مجموعة تقنيات يو بي إس المتقدمة »ستساعدنا هذه الشراكة في تمهيد الطريق لإطلاق خدمة توصيل بالطائرات المسيرة. وفي هذا الصدد، تبني يو بي إس فلايت فوروارد شبكة من الشركاء في مجال التقنية، ما يمكننا من تعزيز قدراتنا الفريدة في خدمة العملاء بالطائرات المسيرة. «

     

    طائرات وينج كوبتر المسيرة مناسبة لهذا المشروع بفضل تمتعها بميزة الإقلاع والهبوط العموديين في الأماكن الضيقة، فضلًا عن القدرة على التحول إلى وضع التحليق الأفقي فائق السرعة، ما يمكنها من تلبية مختلف الاحتياجات. وإضافة إلى ذلك، يصل مدى هذه الطائرات إلى 120 كيلومترًا، وتبلغ سرعتها القصوى 241 كيلومترًا بالساعة حتى إن وصلت سرعة الرياح إلى 72 كيلومترًا في الساعة.

     

    وفي أكتوبر/تشرين الأول، حصلت شركة فلايت فوروارد على موافقة إدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية لتشغيل خط طيران مخصص للطائرات المسيرة، والغرض الوحيد منه توصيل الطرود.

     

    ومن المتوقع أن تكون الشراكة ناجحة، إذ أثبتت وينج كوبتر سابقًا كفاءة طائراتها المسيرة في خدمات التوصيل، فمثلًا، تعاونت مع شركة ميرك في مطلع هذا العام، وأثبتت خلالها قدرتها على نقل الطرود الصغيرة بين مكاتب الشركة في مدينة دارمشتات الألمانية.

     

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن