Huawei تعترف : الحظر الأمريكي تسبب في تباطؤ أعمال الشركة بشكل كبير

  • لقد مر عام تقريبًا منذ أن أدرجت الحكومة الأمريكية شركة Huawei في القائمة السوداء، مما منع الشركات المحلية من التعامل مع الشركة الصينية. وأدى ذلك بدوره إلى فقدان الشركة لترخيص الأندرويد الخاص بها وإلحاق الضرر بمبيعات الهواتف الذكية التابعة للشركة خارج الصين. وتقول شركة Huawei أن أعمالها التجارية تضررت كثيرًا نتيجة لذلك.

     

    على الرغم من إرتفاع الإيرادات بنسبة 19.1 في المئة على أساس سنوي، يقول رئيس شركة Huawei في أوروبا الغربية، السيد Vincent Pang أن العام 2019 كان تحديًا كبيرًا للشركة. بدون حزمة Google Mobile Services، يصعب بيع هواتف Huawei في الخارج.

     

    حل النزاع لا يلوح في الآفق أيضًا. ويضيف Vincent Pang أن الحكومة ترفض التحدث إلى الشركة لحل هذا الأمر. ولكن ليس فقط قسم الهواتف الذكية هو الذي تضرر في شركة Huawei. قسم الخوادم على سبيل المثال تضرر هو الآخر بسبب عدم قدرة الشركة على إستخدام معالجات Intel.

     

    وفيما يخص قسم الهواتف الذكية، تتطلع الشركة إلى تعزيز خدمات Huawei Mobile Services الخاصة بها، ووفقا للتحريات الأخيرة، فقد أحرزت الشركة تقدمًا كبيرًا، ولكن لا تزال هناك بعض القيود.

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن