توقف حركه التنقل يجعل الكوكب اكثر أمانا

  • توقفت الرحلات الجوية وتراجعت حركة القطارات واختفت ساعات الذروة، ما جعل العالم يبدو مختلفًا، وخاصةً في المدن، خلال وباء كوفيد-19.

    وذكر علماء الزلازل أن انخفاض الزحام والضجيج قلل الأنشطة الزلزالية وجعل الأرض أكثر استقرارًا.

    ولاحظ توماس ليكوسيك، عالم الجيولوجيا والزلازل في المرصد الملكي في بلجيكا، أن الضوضاء الزلزالية انخفضت بنسبة 30%-50% في العاصمة البلجيكية بروكسل منذ بداية الإغلاق العام،

    ويعني ذلك أن البيانات التي يجمعها علماء الزلازل أصبحت أكثر دقة، وباتوا قادرين على رصد أضعف الاهتزازات، نظرًا إلى أن أغلب الأدوات العلمية التي يستخدمها العلماء موجودة قرب مراكز المدن.

     

     

    وقال أندي فراسيتو، عالم الزلازل في معاهد أبحاث الزلازل المدمجة في واشنطن، لدورية نيتشر أن انخفاض الضوضاء يساعد على التقاط إشارات اكثر نقاءً واستخلاص مزيدًا من المعلومات منها.

     

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن