لتعظيم الاستفادة من جائحة كورونا : 6 توصيات من من مجلس فكر تكنولوجيا المعلومات والاتصالات " ICTTT " 

  •  

    كتب : باسل خالد

    عقد أعضاء من مجلس فكر تكنولوجيا المعلومات والاتصالات – ICTTT (مجموعة من خبراء ومفكري تكنولوجبا المعلومات والاتصالات بمصر والخارج) اجتمع   افتراضيا مؤخرا، بتاريخ 18 ابريل 2020 ، بناء على دعوة من الدكتور هشام الشيشيني، وبعد استعراض تأثير أزمة فيروس كورونا المستجد وتأثيرها على قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والفرص الجديدة التى تتولد من الأزمة، اتفق المجتمعون على مجموعة من الاقتراحات والتوصيات اولها بما أن الأزمة الحالية هي أزمة في كل من العرض والطلب كما أنها أزمة كاشفة ومعجلة كشفت عن أهمية تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وعجلت من دورها المنتظر في كل مجالات الأعمال، فاننا نقترح على الحكومة ممثلة في وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والهيئات التابعة لها أن تطرح مشروعات قومية في كل المجالات المرتيطة بالتحول الرقمي (صحة، تعليم وتدريب، صناعة، ثقافة، زراعة، سياحة، ترفيه....الخ) لتحفيز الطلب على منتجات القطاع، مع الاتفاق مع البنوك وهيئات التمويل الدولية لتمويل الشركات المتقدمة لهذه المشروعات بفائدة مدعمة (بعد الاتفاق مع البنك المركزي) لتوفير العرض من المنتجات، وتشترط للتقدم لهذه المشروعات تحالفات مكونة من خليط من الشركات الكبيرة والمتوسطة والصغيرة بحيث لا تقل نسبة الشركات المتوسطة والصغيرة في هذه التحالفات عن نسية 25% ويتم تقديم حافز لاستخدام المهنيين المستقلين freelancers المصريين في تنفيذ هذه المشروعات.

    وتمثلت التوصية الثانية حيث أن من المنتظر أن تعمل الشركات في الدول الكبرى على تنويع مصادر سلاسل الامداد في المستقبل القريب وربما نقل انتاج بعض منتجات القطاع من الصين الى دول اخرى (موبايل، تابلت...)، لذلك نوصي الحكومة باعداد خطة طريق لتحفيز وتشجيع الشركات العالمية على توطين صناعة منتجاتها في مصر أو اشراك مصر في سلاسل الانتاج لمنتجاتها وخاصة في القطاعات التي يتوفر لها طلب محلي كبير ومستمر مثل قطاع التعليم، بعد ـن اصبحت مصر مستهلكة لمئات الالاف من التابلت والشاشات الذكية في المدارس، كاشتراط نسبة من التصنيع المحلي أو مثل ما هو مطبق في صناعة العدادات الذكية وشاشات التليفزيون والتي أدت الى توطين صناعتهم في مصر.

    على حين تتضمنت التوصية الثالثة دعوة شركات القطاع المصرية الى تكوين تحالفات لدراسة التفاوض مع الشركات العالمية لتشجيعها على الانتاج المشترك لمنتجاتها مع شركات التحالف أو على الأقل الاشتراك في سلاسل الامداد لهذه الشركات.

    وركزت التوصية الرابعة فى دعوة منظمات المجتمع المدني في القطاع بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالعمل على انشاء منصات رقمية تخصص لاستخدام الشركات الصغيرة في القطاعات المختلفة مثل منصات رقمية للتدريب والتعليم، الصحة، السياحة، الثقافة...الخ حتى تدعم القدرات الرقمية لهذه الشركات الصغيرة وتوفر عليها استثماوات مكررة مكلفة في مجال عملها.

    وشملت التوثية الخامسة  دعوة هيئة صناعة تكنولوجيا المعلومات ITIDA الى التوسع في توفير تدريب متقدم للعاملين في الشركات المتوسطة والصغيرة في المجالات المتوقع أن يتنامى الطلب عليها في المستقبل مثل الحوسبة السحابية والذكاء الاصطناعي وانترنت الاشياء والأمن السيبراني ويكون هذا التدريب مدفوع الأجر لتشجيع الشركات على الاحتفاظ بعمالتها كما تقوم بتدريب المهنيين المستقلين freelancers المصريين أيضا.

    واخيرا دعوة وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتسريع مشروعات دعم البنية التحتية للانترنت لأنها الأساس في التحول الرقمي المنشود.

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن