" هواوي" بين المسئولية تجاه العالم وإنقاذ القرى في أسوان

  •  

    كتب : باسل خالد

    تعمل العديد من الشركات الرائدة على إحداث فرق حقيقي وملموس في حياة الأفراد والمجتمعات التي تعمل بها، فضلاً عن خدماتها ومنتجاتها المعتادة، والتي كان من بينها مساهمات شركة هواوي في الحريق الذي نشب في محافظة أسوان في شهر مارس الماضي، نتيجة تعرض عدد من أبراج الضغط العالي للسقوط بعد العاصفة الترابية الشديدة التي أصابت المحافظة، والذي تسبب في انقطاع التيار الكهربائي عن مغذيات محطات الري ومياه الشرب في العديد من المناطق.

    تسبب الحريق في أضرار جسيمة في القرية والأراضي الزراعية وأملاك السكان، والتي شاركت فرق عمل هواوي في مكافحة الحرائق في تلك المواقع، بالإضافة الى المحافظة على مواقع هواوي هناك أيضا، ليتم السيطرة وإخماد الحريق في وقت قصير دون حدوث أي خسائر في الأرواح أو إصابات للمواطنين وقبل امتدادها لموقع الشركة الذي يقع على بعد أمتار قليلة من الحريق.

    في هذه الأوقات الاستثنائية لمكافحة وباء فيروس كورونا المستجد، تستمر "هواوي" في دعم أنشطة وبرامج المسئولية المجتمعية المختلفة على المستوى العالمي والإقليمي لإحداث تحول جذري في مفهوم مساهمات الشركات، ليكون من بينها محافظة أسوان خلال موجة الطقس السيء الأخيرة للحفاظ على أرواح وسلامة الأفراد ولمنع حدوث أي خسائر مستقبلية، لا سيما وإنها شريك أساسي في التنمية المستدامة في الدولة.

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن