"فايزر" القرصنة علي وثائق لقاحها خلال هجوم إلكتروني

  • كتب : باسل خالد

    مع اشتعال الصراع بين شركات الادوية العالمية لتطوير لقاح خاص بفيروس " كوفيد _ 19 " لاسيما مع تزايد عدد المصابيين والقتلي حول العالم أكدت شركة " فايزر " الأدوية الأميركية ، وشريكتها الألمانية بايونتيك، إن وثائق مرتبطة بتطويرهما للقاح ضد فيروس " كوفيد-19  " تم الوصول إليها بشكل غير مشروع" في هجوم إلكتروني استهدف وكالة الأدوية الأوروبية.

    وشهدت عام 2020 تكثيف القراصنة من هجماتهم االالكترونية على المواقع الالكترونية للمؤسسات ، الحكومية والخاصىة ، فى ظل تزايد الاعتماد على حلول التحول الرقمي  وفى هذا الاطار تعرضت وثائق تتعلق بلقاح فايزر-بايونتيك المضاد لفيروس كورونا للقرصنة خلال الهجوم الإلكتروني على وكالة الأدوية الأوروبية، وفق لما أعلنته الشركة .

    وأعربت الشركتان عن اعتقادهما بأنه لم يتم اختراق أي بيانات شخصية للمشاركين في التجربة، وأن الوكالة "أكدت لنا أن الهجوم الإلكتروني لن يكون له أي تأثير على الجدول الزمني لمراجعته (اللقاح)".

    وقالت "فايزر"  من المهم الإشارة إلى أنه لم يتم اختراق نظام بايونتيك ولا نظام فايزر" في الحادث، "ولم نرصد قرصنة بيانات شخصية".

     

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن