هيئة كهرباء ومياه دبي تتيح للمتعاملين ترشيد الاستهلاك من خلال مبادرة "الحياة الذكية" المبتكرة

  • كتب : عادل فريج  


    كشفت هيئة كهرباء ومياه دبي عن وصول عدد مرات استخدام لوحة بيانات مبادرة "الحياة الذكية" إلى أكثر من 5.5 مليون مرة، وعدد مرات استخدام خاصية عرض ومقارنة وتحميل الفواتير إلى ما يزيد عن 435,000 مرة وذلك منذ إطلاق المبادرة وحتى شهر ديسمبر 2020، كما استخدم أكثر من 3000 متعامل خاصية "خارج المنزل" التي تتيح لهم استلام تقارير يومية أو أسبوعية عبر بريدهم الإلكتروني أثناء تواجدهم بعيداً عن المنزل.

    وأشاد المتعاملون بخصائص المبادرة المبتكرة المتوفرة بسهولة ويسر على موقع الهيئة الإلكتروني وتطبيقها الذكي، مشيرين إلى دور المبادرة في تمكينهم من فهم تفاصيل الفاتورة الشهرية بشكل أفضل واتخاذ خيارات ذكية لترشيد ومراقبة الاستهلاك بشكل استباقي ودون الرجوع إلى الهيئة.

    كما أثنى المتعاملون على برنامج "نهجي المستدام" الذي أسهم في تقليل استهلاكهم اليومي من خلال مقارنة استهلاكهم مع استهلاك المنازل المماثلة.

    وأشار المتعاملون إلى أن "متجر ديوا" أتاح لهم تحويل منازلهم إلى منازل ذكية من خلال العروض الحصرية التي يوفرها على أنظمة البيوت الذكية، وأجهزة التحكم بالاستهلاك والأجهزة الموفرة للطاقة والمياه. 

    إضافة إلى ذلك، نوّه المتعاملون إلى خاصية "خارج المنزل" ضمن مبادرة "الحياة الذكية" التي مكنتهم بعد تفعيلها من مراقبة استهلاكهم للكهرباء والمياه أثناء تواجدهم بعيداً عن المنزل، علاوة على أن خدمة "إشعار باستهلاك مرتفع للمياه" أتاحت لهم استلام إخطارات فور حدوث أي تسريب أو استهلاك غير معتاد، فبادروا إلى إصلاح التسريبات على الفور لوقف الهدر والإسراف.

    من جهته قال سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي للهيئة، بالدور الجوهري الذي يؤديه المتعاملون لدعم جهود الهيئة الرامية إلى تحقيق رؤية القيادة الرشيدة وتعزيز مسيرة التنمية المستدامة، من خلال ترشيد استهلاك الكهرباء والمياه والمحافظة على الموارد الطبيعية الثمينة.

    أضاف تسعى الهيئة إلى تمكين المتعاملين من اتخاذ قرارات ذكية لترشيد الاستهلاك وتوفر لهم خدمات ذكية ومبتكرة ذات قيمة مضافة معتمدة على أحدث التقنيات الإحلالية وممكنات الشبكة الذكية والعدادات الذكية لتقليل التكلفة عليهم وخفض الأثر البيئي والبصمة الكربونية.

    كما تقدم الهيئة برامج توعوية وتحفيزية تؤهل المتعاملين للاستفادة من المعلومات الدقيقة التي توفرها الهيئة بشكل لحظي عبر القنوات الذكية، وتحليلها ليتمكنوا بأنفسهم من التشخيص الذاتي وحل كافة المشاكل والمعوقات التي تسبب زيادة الاستهلاك".

    وللاستفادة من خدمات مبادرة "الحياة الذكية"، يتعين على المتعاملين تسجيل دخولهم إلى حساباتهم الخاصة لدى الهيئة عبر موقعها الإلكتروني وتطبيقها الذكي وتحديث ملف "أنماط الاستهلاك"، للحصول على نصائح الترشيد التي أعدت خصيصاً لكل متعامل ومتابعة لوحة البيانات الخاصة بهم لمراقبة استهلاكهم، والاستفادة من مزايا المبادرة المتعددة.

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن