المبادرات المصرية البيئية تسهم في الحد من التغيرات المناخية

  • ثمن د. وحيد امام استاذ علوم البيئة جامعة عين شمس انشاء الهيئة الوطنية للتغيرات المناخية والتي يرأسها رئيس الوزراء بشكل مباشر ومعه وزيرة البيئة والوزراء المعنيين واشار الى ان هذا المجلس يضع السياسات للحد من التغيرات المناخية وحماية مصر من اثارها مثل التصحر و غرق اراضي الدلتا نتيجة ارتفاع منسوب البحر بسبب ذوبان الثلوج .


    واوضح في لقاء مع الاعلامية حنان عبد الحليم في برنامج – حوار اليوم – على شاشة التليفزيون المصري ان التغيرات المناخية تعني دراسة حالة الطقس لمدد تصل الى 20 عاما في محاولة للتوصل الى عدم ارتفاع الدرجات الحرارة الى اكثر من درجتين لان تجاوز هذا الرقم يسبب كوارث مثل التصحر والجليد والانفجارات .


    ولفت الى ان اتفاقية باريس 2016 اوصت بعمل صندوق المناخ الاخضر والذي تساهم فيه الدول كلا على حسب مقدرتها وتلويثها للبيئة وكان اكبر حصص موجودة للصين وامريكا لانها تكون 22% من الانبعاثات كما كان مقررا وضع 100 مليار دولار سنويا ويتم توزيعهم على الدول المتاثرة بينما كان تأثير مصر والدول الافريقية لا يتجاوز 10% .


    وذكر انه بعد توقف 4 اعوام بسبب سياسات ترامب بدأ العودة مرة اخرى والاهتمام بالتغيرات المناخية بعد مجئ بايدن واوضح ان المساعدات المالية في صندوق المناخ الاخضر لعمل تنمية مستدامة واقتصاد اخضر وطاقة نظيفة وصناعة نظيفة وتغيير نمط الري الموجود حاليا .



    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن