بيل جيتس يتراجع للمركز الرابع بين أثرياء العالم

  • بات الجميع يراقب بصورة حذرة التغيرات التي تحدث في أسواق الأسهم، مع وصول بعض الأسهم لمستويات قد تبدو خطرة، إلا أن تلك الارتفاعات تعبر في صورة أخرى عن ثروات لا يدركها إلا القليل، ووسط صراع خاص بين مليارديرات العالم على الترتيب، يقترب الملياردير، مؤسس مايكروسوفت، بيل غيتس من فقدان المركز الثالث في ترتيب أثرياء العالم للمرة الأولى لصالح الفرنسي برنار أنرو.

    يأتي ذلك، ارتفعت ثروة أغنى شخص في فرنسا، والذي يشغل منصب رئيس مجموعة LVMH أكبر صانع للسلع الفاخرة في العالم، بنحو 31.4 مليار دولار خلال عام 2021. حيث يسيطر أرنو على حوالي نصف شركة LVMH، التي بلغت إيراداتها 44.7 مليار يورو (53.5 مليار دولار) في عام 2020. وهي تبيع منتجات من بينها سلع جلدية لوي فيتون، وساعات TAG Heuer، فضلاً عن أكثر من 75 علامة تجارية للسلع الفارهة مثل ديور، وتيفاني أند كو.

    وبلغت ثروة أرنو، نحو 146 مليار دولار، بعدما أضاف 31.4 مليار دولار إلى ثروته خلال العام الحالي وحدها، ليقلص الفارق بينه وبين بيل غيتس إلى مليار دولار فقط، حيث لم تصعد ثروة غيتس سوى بـ 15 مليار دولار فقط،





    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن