معهد الابتكار التكنولوجي ينضم لتحدي حوسبة الكوانتوم مع إطلاق لغة كيبو (Qibo) مفتوحة المصدر

  • كتب : باكينام خالد – عادل فريج

    أعلن معهد الابتكار التكنولوجي، ذراع الأبحاث التطبيقية في مجلس أبحاث التكنولوجيا المتطورة، اليوم عن قيام مركز بحوث الكوانتوم التابع له بتطوير أول نسخة محاكاة من كيبو (Qibo)، لغة برمجة حوسبة الكوانتوم متعددة الاستخدامات ومفتوحة المصدر، بالتعاون مع باحثين من جميع أنحاء العالم.

    ويأتي هذا التطور في أعقاب سلسلة من التصريحات المتتالية التي أطلقها معهد الابتكار التكنولوجي منذ أولى اجتماعات مجلس الإدارة في مجلس أبحاث التكنولوجيا المتطورة في أغسطس 2020.

    ويسعى معهد الابتكار التكنولوجي نحو تحقيق ابتكارات تجعل العالم مكاناً أفضل، وسيسهم تطوير لغة برمجة مفتوحة المصدر بتحقيق فوائد مجدية  لمجتمع البحث العلمي.

    و تم تصميم لغة Qibo لدعم خوارزميات الكوانتوم عبر أنظمة الكمبيوتر المختلفة ، بما في ذلك دعم مسرعات الأجهزة مثل وحدات معالجة الرسومات (GPUs) وأجهزة الكوانتوم المتعددة. ويتيح هذا التنوع سهولة في إجراء برمجة الكوانتوم  ويسرع البحث والتطبيقات. وكيبو مكتوبة بلغات البرمجة مثل بايثون (Python) و سي  /  سي++)  C / C ++( و هي عبارة عن نقطة الدخول لمنصة برمجية كاملة، قادرة على تشغيل خوارزميات كوانتوم عبر أجهزة كمبيوتر ومحاكيات كوانتوم مختلفة.

    وتعتبر كيبو  مشروع مشترك لمركز بحوث الكوانتوم، بالتعاون مع شركة "كيليمنجارو كوانتوم تيك" لحوسبة الكوانتوم ومقرها في برشلونة، إلى جانب باحثين في مراكز عالمية أخرى.  ويقود فريق  مركز بحوث الكوانتوم التابع لمعهد الابتكار التكنولوجي كبير الباحثين البروفيسور خوسيه إجناسيو لاتوري. وقد تم نشر أول محاكاة من كيبو (Qibo) في سبتمبر 2020، ومن المقرر إطلاق النسخة النهائية خلال العامين القادمين.

    من جهته قال فيصل البناي، الأمين العام لمجلس أبحاث التكنولوجياالمتطورة: "ستوفر لغة كيبو مفتوحة المصدر ميزة كبيرة في عالم البرمجة، وستقدم مساهمة كبيرة لمجتمع الأبحاث وتطوير الاستكشافات العلمية. وتعتبر الدراسات المرجعية الأولية التي تُظهر تفوق كيبو  على غيرها من لغات الحوسبة، مؤشراً واضحاً على جودة الأبحاث التي يتم إجرائها حالياً في مركز بحوث الكوانتوم التابع لمعهد الابتكار التكنولوجي".

    ومن ناحيته، قال البروفيسور خوسيه إجناسيو لاتوري، كبير الباحثين في مركز بحوث الكوانتوم: "نحن ملتزمون بإنجاز الابتكارات التي تتجاوز الحدود. وستوفر ميزة كوانتوم للحوسبة فوائد ملموسة للمجتمع على نطاق أوسع يشمل علوم الحياة والذكاء الاصطناعي والتمويل".

    ومن الجدير بالذكر أن مركز بحوث الكوانتوم، يعدّ واحداً من المراكز البحثية الأولية السبعة المتطورة تحت مظلة معهد الابتكار التكنولوجي. الوصول متاح إلى ترميز كيبو (Qibo) المنشور في الورقة البحثية عبر الرابط: [https://qibo.science/] 

     

     

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن