رئيس " " KMG:أزمة الرقائق الالكترونية تغير هيكل المنافسة فى السوق العالمى للهواتف وتغير الاسعار

  • كتب: باسل خالد – نهله أحمد

    اكد كريم غنيم رئيس مجلس إدارة شركة "  " KMG، المصرية المتخصصة فى مجال توزيع الاجهزة الالكترونية والهواتف المحمولة ، ردا على سؤال " عالم رقمي " عن تأثير الأزمة العالمية لنقص الرقائق الالكترونية أن هذه الأزمة أثرت بالفعل على السوق العالمى للهواتف الذكي والأجهزة الالكترونية والعديد من الصناعات الاخرى التى تعتمد على استخدام هذه الرقائق حيث بدات تظهر مع منتصف عام 2020 مع اغلاق عدد من المصانع العالمية المتخصصة فى انتاج هذه الؤقائق ، وغالبها فى دولة تايوان ، بسبب فترة الاغلاق تنفيذ للاجراءات الاحترازية لجائحة فيروس كورونا وهو ما اجى الى تراجع العرض العالمى من هذه الرقائق بصورة كبيرة .

    أضاف أثرت الأزمة فى اتجاهيين الأول رفع أسعار بعض مكونات الهواتف الذكية ، وعلى رأسها الشاشات  ، كذلك هناك شركات عالمية مصنعه للهواتف كان لديها مخزون من هذه الرقائق الالكترونية وكذلك ملاءة مالية كبيرة واستطاعت شراء احتياجاتها من الرقائق على حين أن هناك شركات عالمية مصنعة لا يتوافر لديها مخزون من هذه الرقائق ولا تمتلك الامكانيات المالية لشراء الرقائق وبالتالى فاننا سنواجه قريبا شركات هواتف تستمر فى انتاجها وقادرة على المنافسة واطلاق منتجاتها من الهواتف مقابل شركات غير قادرة على مواصلة الانتاج .

    أوضح انه نتيجة الأزمة العالمية للرقائق الالكترونية يمكن أن تؤدى الى لإعادة هيكل التسعير للهواتف الذكية فى الفترة الحالية وفقا للقدرات المالية للشركات العالمية المصنعة للهواتف وأعتقد أن الشركات الكبيرة ستزداد حصصها وسيطرتها على السوق مقابل تراجع حصة الشركات الصغيرة .

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن