باحثة مصرية رئيسا للابتكار بالمنظمة الأممية بباريس

  • تهنئ أكاديمية البحث العلمي الدكتورة أمل قصري، الباحثة في تشخيص الأمراض بـ "نانو المواد" على تعيينها رئيسا لقسم الابتكار وبناء القدرات في العلوم الهندسية بالمقر الرئيسي للمنظمة الأممية في باريس .

    وقد أعلنت منظمة اليونسكو تعيينها في هذا القسم تحديدا حيث أن هذا القسم يضع السياسات والاستراتيجيات للقيادة الفكرية والمشورة في كيفية حشد العلوم الأساسية والهندسة لمواجهة التحديات العالمية.

    وقد تخرجت "قصري" في كلية العلوم بتقدير جيد جدًّا في عام 1993، ثم حصلت على منحة لدراسة فيزياء علوم المواد في المعهد الألماني الشهير "ماكس بلانك" بعدها، ولمدة 15 عامًا، تنقلت بين الولايات المتحدة الأمريكية والنمسا وبريطانيا وسنغافورة.

    حصلت "قصري" على درجة الدكتوراه في علوم المواد من معهد ماكس بلانك لأبحاث البوليمرات، وكان عملها الرئيسي في استخدام تقنيات التحليل الطيفي في مجال الاستشعار الحيوي، إذ قامت بتطوير مجموعة من أجهزة الاستشعار الحيوية ذات الحساسية العالية.

    واستقر المطاف بالعالِمة المصرية "أمل قصري" في الجامعة البريطانية، كمدير لمركز أبحاث علوم النانوتكنولوجي في الجامعة. وينصبُّ اهتمامها البحثي على عدة مجالات، أهمها ابتكار طًرق لاستخدام التكنولوجيا النانوية في ابتكار مجسات يُمكنها التعرُّف على الأمراض المختلفة داخل المنزل.








    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن