تعاون بين "قومي البحوث" و"البيئة" لحل المشاكل البيئية

  • أكد الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي أهمية التعاون بين المراكز والمعاهد والهيئات البحثية والأجهزة الأخرى فى الدولة للنهوض بمنظومة البحث العلمي، بما يسهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة "رؤية مصر 2030".

    وقال عبد الغفار، في بيان أصدره اليوم، إنه تنفيذا لتلك الاستراتيجية تم توقيع بروتوكول تعاون بين المركز القومى للبحوث وجهاز شؤون البيئة بشأن قيام المركز بإعداد دراسة متكاملة متعددة المهام لتقييم الوضع البيئي والصحي والاجتماعي، مع اقتراح أفضل الحلول البيئية اللازمة لمنطقة "العكرشة" الكائنة بمركز الخانكة بمحافظة القليوبية.

    وقع البروتوكول عن المركز القومي للبحوث الدكتور محمد محمود هاشم رئيس المركز، وعن جهاز شؤون البيئة الدكتورة إيناس أبو طالب رئيس الجهاز، بحضور عدد من المسؤولين.

    وقال الدكتور محمد هاشم إن توقيع هذا البروتوكول يأتي في ضوء زيادة المشكلات والمخاطر والآثار السلبية للمشروعات على البيئة، ما أدى إلى زيادة الاهتمام بضرورة إدراج البعد البيئي في عملية التخطيط تحقيقا لأهداف المحور البيئي في استراتيجية التنمية المستدامة - رؤية مصر 2030.

     

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن