الشركات الناشئه .. بين التقليد والابتكار

  •       بقلم : فريد شوقى

    حرصت خلال مشاركتى فى فاعليات الدورة الثامنة والثلاثون لمعرض ومؤتمر " اسبوع جيتكس دبى للتثقنية 2018 " على المشاركة قى فاعليات " جيتكس لنحوم المستقبل 2018 " والذى يشارك فى نحو 850 من المستثمرين واصحاب الشركات الناشئه والصغيرة فى مجال تكنولوجيا المعلومات من خلال اقامة 50 ندوة فى كافة المجالات التى تتعلق بتشجيع ودعم اصجاب الافكار الابتكارية وتجويلها الى واقع ملموس من منطقة الشرف الاوسط وجنوب شرق اسيا .

    وخلال ندوة " من العرض الاولى للعملة الرقمية المشفرة الى عروض الاكتتباب العام " اكد المشاركون من أصحاب رؤوس الأموال المغامرة ،الذين يمثلون عدداً من كبار الداعمين الماليين من منطقة الشرق الأوسط وجنوب شرق آسيا ،  أن المنطقة مقبلة على "أفضل أوقاتها" وان الشركات الناشئه لا يجب أن تشغل نفسها كثير ما اذا انت تقلد او تبتكر طالما انها تقدم خدمة بحتاج اليها السوق المحلى الخاص بها فالعبرة هو بقدرتها على تلبية احتياجات حقيقية موجودة وجذب عملاء بصورة متزايدة .

    حيث تحدث في الندوة الحوارية على منصة  كل من ديفيد جوداي "المدير الإداري لمشاريع جانجل" ، وشان شين "المدير الإداري في شروق للاستثمارات" ، والمستثمر كريستوفر شرودير والذين تناولوا خلال حواراتهم المشهد التقني المزدهر لرواد الأعمال في مجال التقنيات، حيث استكشفوا المناطق التي ستأتي منها الفرص الاستثمارية المقبلة، وفرص الأعمال التي ستأتي إلى سوق يبلغ تعداد سكانه 650 مليون نسمة، 65% منهم تحت سن الثلاثين. 

    وبينما اعترف المتحدثون بأنهم ما يزالون متيقظين لالتقاط التقنية التالية التي ستغير العالم، إلا أنهم اتفقوا على أن التقنية الأبرز التالية في المنطقة ليس من الضروري أن تكون مفهوماً جديداً تماماً، وقد تكون طريقة جديدة وأفضل لشيء موجود فعلياً.

    ويرى شان شين أننا رعم سماعنا كلمة "تقليد" كثيراً هذه الأيام، لكنني لا أوافق على هذا المعنى. وأي شخص يقول هذه الشركة أو تلك هي مجرد تقليد - مثلما وصفوا شركة " كريم أو أوبر" على سبيل المثال – فإنهم بذلك يقللون من أهمية التنفيذ والصعوبات والتحديات التي تواجه الشركات الناشئة المحلية. فنحن من هذه المنطقة، ونفهمها، وهذا ليس سهلاً. فتلك الشركات الناشئة ليست تقليداً فهي شركات تعرف السوق المحلية وتنفذ المنتج بشكل أفضل."

    من ناحيته قال ديفيد جوداي نرى الكثير من الابتكارات التي جأت وفق الفروق الدقيقة للسوق المحلية، ومن ثم تم تطويرها وتقديمها للعالم. وكونك لاعب إقليمي في السوق المحلية لا يعني أنك لا تبتكر أو غير قادر على التطور إلى المستوى التالي، فهذا يعني أنك فقط تستخدم كل شيء تعرفه وتضيفه إلى منتج موجود بالفعل لتجعله أفضل."

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن