وزير التعليم العالي يشهد تطوير المعامل المركزية بمدينة الأبحاث العلمية

  • شهد د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمي اليوم السبت  الاحتفالية التي أقامتها مدينة الأبحاث العلمية والتطبيقيات ببرج العرب؛ بمناسبة ختام المدارس الصيفية والشتوية، التى تقام بالمعاهد البحثية والمراكز العلمية والتكنولوجية بالمدينة، لطلاب الكليات العملية بجامعة الإسكندرية، و ببدء العمل بمنطومة المعامل المركزية الجديدة بالمدينة،  بحضور اللواء.محمد الشريف محافظ الإسكندرية، ود.ياسر رفعت نائب الوزير لشؤون البحث العلمي.

     

    ونوه عبدالغفار بالدور العلمي والبحثي المهم الذي تقوم به المدينة، مشيدا بحجم الإنجازات التي حققتها، لافتًا إلى أهمية الاستفادة من القاعدة الصناعية الضخمة في منطقة برج العرب، وربط الأبحاث العلمية بالصناعة، مؤكدًا ضرورة إسهام المدينة في تحقيق التنمية في تلك المنطقة الهامة.

     

    وطالب الوزير المدينة بالعمل على تحقيق قدرة بحثية عالية لتعزيز تصنيف مصر في مؤشرات البحث العلمي الدولية، والعمل على إنتاج ونشر علمى متميز، وإيجاد علاقات فاعلة مع المؤسسات التعليمية والبحثية المتميزة فى الخارج ومواكبة المعايير الدولية للبحث العلمي، فى ضوء النجاح الذى تحقق فى تطوير البنية الأساسية البحثية، مؤكدًا أهمية تعظيم دور البحث العلمي في خدمة المجتمع.

     

    ومن جانبها استعرضت د.مها الدملاوى مدير المدينة الدور البحثي والخدمي والتعليمي للمدينة، مشيرة إلى أن المدينة نشرت 240 بحثا عام 2019 في إطار تجاوبها مع الخطة الاستراتيجية القومية للبحث العلمي 2030.وأضافت الدملاوي أن المدينة تعاونت مع جامعة الإسكندرية لتدريب ورفع قدرات طلاب الجامعة العملية والتطبيقية فى العديد من التخصصات الجارية بالمدينة، من خلال إقامة مدارس صيفية وشتوية، بهدف تعريف الطلاب بأهمية ربط البحث العلمى بالصناعة وتجهيزهم لسوق العمل.

     

    وأشارت الدملاوي إلى أنه يتم تدريب الطلاب في تخصصات علمية هامة، مثل: نظم المعلومات الجغرافية، وإدارة النفايات الزراعية من خلال تقنيات صديقة للبيئة لتعزيز خصائص التربة ومعالجة مياه الصرف، والتحليل الإحصائي، المهارات الفنية في قطاع الإنتاج الحيواني والداجني، وتقنيات التكنولوجيا الجزيئية وتطبيقاتها، وفحص الملوثات الحيوية باستخدام تقنيات HPLC والامتصاص الذري والتقنيات الميكروبيولوجية، وتحضير المواد النانومترية من المخلفات واستخداماتها في تخليق الخلايا والأدوية، وتطوير الأدوية الطبيعية والأبحاث ما قبل الإكلينيكية، وتحضير وتوصيف المواد النانومترية وتطبيقاتها المتقدمة".

     

    وعلى هامش الاحتفالية تم تكريم د.عصام الكردي رئيس جامعة الإسكندرية، و د.عبدالعزيز قنصوة الأستاذ بكلية الهندسة جامعة الإسكندرية محافظ الاسكندرية الأسبق، و اللواء. مصطفى الصادق أحمد رئيس مجلس إدارة مركز نظم المعلومات والحواسب؛ تقديرًا لجهودهم المخلصة في دعم المدينة.

     

    جدير بالذكر أن مدينة الأبحاث العلمية والتطبيقات التكنولوجية SRTA-City هيئة بحثية مصرية أنشئت بقرار رئيس الجمهورية رقم 85 لسنة، حيث افتتحت المدينة عام 2000، لربط الأبحاث العلمية بالمجتمع الصناعي على الصعيد المحلي والقومي، وتبلغ مساحتها 225 فدانًا، وتقع المدينة في برج العرب الجديدة بالإسكندرية.

     

    وتتألف المدينة من 12 معهدًا بحثيًّا ومركزًا تكنولوجيًّا، حيث تضم حاليًا معهد بحوث الهندسة الوراثية والتكنولوجيا الحيوية، ومعهد المعلوماتية، ومعهد بحوث التكنولوجيا المتقدمة والمواد الجديدة، ومعهد بحوث زراعة الأراضي القاحلة والمنطقة الاستثمارية، ومعهد بحوث البيئة والمواد الطبيعية، ومركز تطوير الصناعات الدوائية والصيدلية والتخميرية، ومركز تنمية القدرات العلمية والتكنولوجية.

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن