أمهاتنا .. أنوار أروحنا

  •    بقلم : خالد حسن

     

    " اذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له " صدق رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم .

    حتى وبعد أن انتهي آجل كل من أمهاتنا وأبائنا ، وانتقلوا الى الرفيق الاعلى ويصبحا تحت الثري ، الا انهم يظلون يمثلون لنا شمعة الأمل والسعادة والنجاة فى حياتنا نحن .

    فالولد الصالح ليس من يرعى والديه فى حياتهم ويقوم على شؤونهم ويعاملهم بالإحسان , كما أمرنا رب العالمين ولكن أذا دعي لوالديه  أو قام بعمل أحد أبواب الخير ووهب ثوابه الى والديه او أحدهم ، بعد مماتهم ،  فهو بنص الحديث الشريف " ولد صالح " ..

    " وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا  " ..

    ومن ثمة فعندما يوفقك الله الى تذكر والديك والدعاء لهم بصورة دائمة ،  بعد انقطاع أعمالهم ،فهو اشارة من الله على صلاحك كما قال تعالي

    " وَالَّذِينَ جَاءُوا مِنْ بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا ولِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ ولَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ  "

     فالدعاء هو افضل هدية يمكن ان تقدمها لوالديك بعد مماتهم ودليل الحب والاحسان والحرص على برهما كما حرصا هم على تربيتنا فى حياتهما ولم يبخلا علينا بالغالى والنفيس .

    ولذلك أسمح لى القاري العزيز ان أخصص السطور التالية للدعاء الى أمى وجميع أبائنا وأمهاتنا والذين انتقلوا الى جوار ربهم ..

    عام كامل لم أسمع صوتك .. والذي كان مخزون الطمأنينه " اليومي" لنفسي وقلبى وعقلي ..

    أمي.. رحيلك عن الدنيا ليس بأيدينا ولكن عزائي انك باذن الله في مكان أفضل بكثير فى جنة عرضها السماوات والارض ..

          " وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَانِ "

     

    اللهم يا الله أنت المحيي وأنت المميت نسألك ان تجعل قبرها روضة من رياض الجنة .

     

    أمي ..فراقك أصعب من ان يتحمله قلبي ولكن رضينا بقضاء رب رحيم غفور ..

    اللهم إنا لا نعترض على قضائك ونسألك أن تجعله نورا وضياء لأمي وفى ميزان حسناتها يوم العرض عليك

     

    أمي ..الحنين اليك مؤلم والذكريات معك لا تفارقنى ولكن امل اللقاء معك بالفردوس الأعلى من الجنة هو الصبر الجميل ..

      "  إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ "

     

    اللهم يامن تقدسة أسمائه نسألك بجميع أسماك الحسنى وبإسمك الأعظم ان تجعل أمي ممن يمرون على الصراط كمرور البراق .

     

    أمي ..غياب جسدك لم ولن يطوي سجل أعمالك الصالحة فاللهم أنس وحدتك بالملائكة ..

     

    اللهم رب العرش العظيم أرها منزلها بجنتك، وأكرمها بحسن الصحبة والعمل الصالح الذي ارتضيته منها في حياتها سره وعلنه.. " اللهمّ بشّرها بقولك ..

     " كُلُوا وَاشْرَبُوا هَنِيئًا بِمَا أَسْلَفْتُمْ فِي الأيَّامِ الْخَالِيَةِ "

     

    أمي .. حنانك وتضحياتك اكبر بكثير من كلماتي ولكنك انت الان عند مليك مقتدر ..

    اللهم أرحمها رحمةً تسع السماوات والارض واجعل قبره في نور دائم لا ينقطع واجعلها في جنتك آمنًه مطمئنًه يارب العالمين .

     

    أمي ..الشوق لرؤيتك لا ينتهي ..

     

    اللهم يا حي يا قيوم أقم امي على نور في قبرها ، واجعلها من أصحاب الوجوه المسبتشرة الى ربها ناظرة واجعل نفسها آمنة مطمئنًه .

    "  يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي "

     

    اللهمّ إن أمي الان في ذمّتك وحبل جوارك فعاملها بجودك وإحسانك وما هو انت أهل له ويمّن كتابها ويسّر حسابها وثقّل بالحسنات ميزانها .

     

    اللهم يا أهل الوفاء والحمد والمغفرة أغفر لها و أرحمها و أعف عنها و أكرم منزلها وانظر إليها نظرة رضاء .

    لا إله إلا أنت يا قدوس يا حنان يا منان يا بديع السموات والأرض تغمد أمي برحمتك يا أرحم الراحمين .

    اللهم ارحم جميع أمواتنا واسكنهم الفردوس الأعلى من الجنة مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن اولئك رفيقا .

                                                 امين ..امين ..امين

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن