أردوغان عدو العرب والمسلمين الاول

  • بقلم : خالد حسن

     

    .. تركيا" أردوغان " كما نهبت سوريا ودمرتها والعمل على تجويع الشعب السوري و تحالفت على ضرب العراق واحتلال ارضها وسرقة ثرواته تريد ان تكرر ذلك فى ليبيا ...

    يلا ياض انت وهو ، يا همج ولصوص ، العبو بعيد لان فى مصر شعب وجيش قادر على حماية أرضها وأمنها القومي وكل من يستغيث بهما .. وابقى قولنا مين الطيران االى ضرب منظومة دفعاك الجوية امامك عينك ،بعد التشويش عليه، ولم تستطيع الرد بس انت جبان ومعاك شوية خونة ومرتزقه ان شاء الله تكون ليبيا مقبرتكم جميعا ونخلص من كل الارهابيين مرة واحدة .

    يا ابن الد.. اين حمرة الخجل لم تضرب رصاصة واحدة على إسرائيل لتحرير فلسطين ، وبيت المقدس ، ولا حتي المساعدة فى تحرير هضبة الجولان..وجاي تقولونا نصرة الاسلام! وانت اكبر شريك تجاري لإسرائيل فى المنطقة !

    يا ابن الذ.... انت أسوء نموذج للمسلم والذى لم يسلم أحد من ايذائه مصدقا لقول رسولنا الكريم محمد صلي الله عليه وسلم ... " واللَّهِ لا يُؤْمِنُ، واللَّهِ لا يُؤْمِنُ، واللَّهِ لا يُؤْمِنُ، قِيلَ: مَنْ يا رسولَ اللَّهِ؟ قَالَ: الَّذي لا يأْمنُ جارُهُ بَوَائِقَهُ مُتَّفَقٌ عَلَيهِ. وفي روايةٍ لمسلمٍ: لا يَدْخُلُ الجنَّة مَنْ لا يأْمَنُ جارُهُ بوَائِقَهُ.

    انت ما فيش دولة جارة الا وتلعن اسم " أردوغان" وتتمني زواله من سطح الأرض طبعا الا الفئه الضالة من الخونة والارهابيين والجماعات التكفيرية دول معاك قلبا وقالبا لانهم زيك بالضبط استخدام الدين كمظلة لاغراضهم الدنيئه والضحك على عقول البسطاء ..

    نحن مع الجيش المصري فى تلبية مطلب ونجدة أشقائنا فى ليبيا ، من مجلس النواب والقبائل الليبية والجيش ، وهدم مشروع الشرق الاوسط الكبير والذى يلعب فيه أردوغان دور ، العبد ، فى يد سيده الذي يحركه ويموله .

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن