عمل المرأة يحقّق أرباحا للاقتصاد: قمّة EconoWin تنقل صوت جيل جديد من النّساء من منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا ومن أوروبا

  • كتب : صابر محمد – وسيم إمام

    من خلال سلسلة من 5 لقاءات على الخطّ تحاورت شابّات من شمال أفريقيا والشرق الأوسط وأوروبا مع شركات عالميّة رائدة بشأن الاندماج الاقتصادي التامّ للنّساء في سوق العمل والتطلّعات النسويّة بالنّسبة إلى عملهنّ في المستقبل.

    الوكالة الألمانيّة للتّنمية تولّت تنظيم قمّة EconoWin بتكليف من وزارة التّعاون الاقتصادي والتّنمية في ألمانيا بدعم من الاتحاد من أجل المتوسّط وشركة سيمنس و40 مؤسّسة شريكة أخرى.

    افتتحت التّظاهرة وزيرة التّعاون الاقتصادي والتّنمية، ماريا فلاخسبارث والمدير التنفيذي للوكالة الألمانيّة للتنمية، ثورسطن شيفر - إمبال وأبرزا أنّ 80% من فرص العمل النّاشئة التي ستظهر في أفق 2030 لا نعرفها اليوم ممّا يتطلّب من المؤسّسات إعادة التّفكير في استراتيجيّاتها إزاء ظهور جيل جديد سيصل إلى سوق العمل. بيّنت العديد من المداخلات في هذه التّظاهرة أنّ الجيل "زد" يشعر بالقلق على مستقبله خاصّة منه الفتيات والنّساء الشابات.

    خضعت الشركات الواثقة من متانة سياساتها المتقدّمة في مجال الموارد البشريّة إلى تدقيق الواقع من خلال التّساؤل بشأن مدى قدرتها على توفير آفاق واعدة وواقعيّة للنّساء الشابات. وتولّت أربعة فرق من النّساء الموهوبات من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تقديم حلولهنّ مع عروض سريعة و مقنعة عن كيفيّة تحسين نفاذهنّ كمجوعة من المواهب النسويّة الشابّة إلى عدد من الشركات.

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن