المطالبة بإغلاق الولايات المتحدة الأمريكية مرة أخرى للوقاية من جائحة كورونا

  • أكد إريك تونر، وهو باحث كبير في مركز جامعة جونز هوبكنز للأمن الصحي، ومستشار حكومي بارز للتأهب للجائحة، لموقع سي نت، إنه ربما يكون من الضروري ارتداء الكمامات والمحافظة على درجة من التباعد الاجتماعي  لسنوات، ويجب إغلاق الدولة مرة أخرى للتغلب على المرض.

    وقال تونر لموقع سي نت «إننا لن نشهد تراجعًا صيفيًا للجائحة قبل الموجة الكبيرة المقبلة في الخريف. ومن الواضح أننا نشهد عودة كبيرة للحالات في الصيف، وستزداد أكثر. وستستمر الحالات بالارتفاع إلى أن نعيد إجراءات الإغلاق الشامل مجددًا.»

    ويرى تونر أن حكومة الولايات المتحدة الأمريكية لن تستطيع التصرف بسرعة كافية. وعلى الرغم من أن الدول الأخرى حدّت من تفشي كوفيد_19 سرعة نسبيًا، يرى تونر أن الاستجابة الأمريكية للجائحة كانت فشلًا فادحًا في جميع المجالات.

    وقال تونر لموقع سي نت «كانت استجابة الولايات المتحدة الأمريكية خاطئة ومخيبة للآمال بصورة غير عادية. وكلما سنحت الفرصة لفعل الشيء الصحيح، يبدو أننا فعلنا الشيء الخطأ. وعلى الولايات المتحدة الأمريكية أن تدرك أنها تتنافس على المركز الأول أو الثاني للدول الأكثر تضررًا من الجائحة في العالم.

    وللأسف، قد لا يحدث تلقيح جماعي للعدد الأكبر من الجمهور، وهو أحد المتطلبات الرئيسة لإنهاء الجائحة فعليًا، حتى العام 2022، وفقًا لموقع سي نت، وقال تونر إن علينا اعتياد فكرة ارتداء الكمامات في الأماكن العامة. واقترح أن يغير المتذمرون من ارتداء الكمامات رأيهم ويقتنعوا بالواقع.

    وقال عن معارضي ارتداء الكمامات «سيغيرون رأيهم، وتكمن المسألة في عدد الذين سيمرضون ويموتون قبل أن يغيروا رأيهم.»

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن