"بيانات" تطلق أولى سيارات الأجرة ذاتية القيادة بالإمارات خلال مشاركتها في "قمة أبوظبي للمدينة الذكية"

  • -        (TXAI) تقدم تجربةً فريدة وميزات غير مسبوقة باعتبارها أول مشروع للمركبات ذاتية القيادة يُنفَّذ على طريق عام في أبوظبي

    -         

    -        (TXAI) تطلق المراحل التجريبية لخدمات القيادة المشتركة على شوارع جزيرة ياس

     

     

    كتب : محمد الخولي

     

    بحضور عمر سلطان العلماء وزير الدولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بعد، كشفت شركة "بيانات للخدمات المساحية"، الشركة والمتخصصة في الأنظمة الجغرافية المكانية وتحليل البيانات والذكاء الاصطناعي، ضمن فعاليات "قمة أبوظبي للمدينة الذكية"، عن أسطولها الجديد من المركبات ذاتية القيادة تحت العلامة التجارية (TXAI)، والتي تمثل أولى سيارات الأجرة المؤتمتة بالكامل في دولة الإمارات.

     

    وشهد مارس عام 2021 إبرام شراكةٍ بين "دائرة البلديات والنقل في أبوظبي" وشركة "بيانات" التابعة لمجموعة (G42)، تمَّ بموجبها تطوير وتنفيذ مشروع المركبات ذاتية القيادة. وتدعم هذه الشراكة ابتكارات النقل الذكي، وتشكل دفعة قوية لجهود تطوير حلول النقل المبتكرة.   

     

    وفي هذا الصدد، عززت "بيانات" جاهزية المجموعة الأولى للمركبات ذاتية القيادة عبر إطلاق المراحل التجريبية للقيادة المشتركة خلال الشهر الحالي. وستشهد المرحلة الأولى لهذا المشروع تشغيل خمس مركبات (TXAI) على طرقات جزيرة ياس، والبدء بنقل الركاب من 9 وجهات، تتضمن الفنادق والمطاعم ومراكز التسوق والمكاتب. وخلال المرحلة الثانية، ستتم إضافة المزيد من مركبات (TXAI) في مواقع مختلفة بإمارة أبوظبي. ورغم أنَّ المركبات ذاتية القيادة، إلا أن موظف سلامة سيتواجد في مقعد القيادة خلال المرحلة التجريبية.

     

    وسيتم التركيز خلال المرحلة الأوليَّة على خدمات مركبات النقل، وستواصل "بيانات" العمل على بناء منظومةٍ تكنولوجية متعددة التطبيقات خلال المستقبل القريب. ويعتبر هذا المشروع الأول من نوعه لتجارب المركبات ذاتية القيادة من المستوى الرابع في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. كما قامت "بيانات" بتطوير نظام المحاكاة ونظام التشغيل ومنصة البيانات الكبيرة ونظام الملاحة بدقة أقل من متر واحد، مستعينةً بالخوارزميات المتقدمة للقيادة الذاتية.

     

    أكد عمر سلطان العلماء أن حكومة دولة الإمارات تولي موضوع التنقل الذكي أهمية كبرى، وتحرص على تطوير هذا القطاع وتعزيز تطبيقاته في الدولة بما ينعكس إيجاباً على حياة الأفراد ويسهل حياتهم، مشيراً إلى القرار الذي اعتمده مجلس الوزراء برئاسة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي  بالبدء باختبار القيادة الذاتية للسيارات على طرق الدولة، الأمر الذي سينعكس إيجاباً على قطاع النقل المستقبلي في الإمارات.

     

    وأشاد بمبادرة دائرة النقل والبلديات في أبوظبي وشركائها بإطلاق هذا المشروع الذي يمثل محطة مهمة في دعم توجهات الدولة لضمان التشغيل الفاعل والآمن لهذه التكنولوجيا، متمنيا لهم التوفيق في جهودهم المستمرة لتطوير قطاع النقل في دولة الإمارات على أسس مستدامة.

     

    من جهته قال فلاح الأحبابي، رئيس دائرة البلديات والنقل: "يعتبر هذا المشروع خطوةً طموحة على مستوى المنطقة، حيث إنه يوظف تقنيات الذكاء الاصطناعي القائمة على البيانات الدقيقة ضمن شبكة النقل.

     

    أضاف يعتبر المشروع جزءً من جهود دائرة البلديات والنقل ومركز النقل المتكامل في توفير خدماتٍ مبتكرة تُسهم في تعزيز جودة الحياة بإمارة أبوظبي وترسيخ مكانتها المرموقة عالمياً كإحدى أفضل الوجهات للحياة والعمل والاستثمار عبر تسخير التقنيات الحديثة والذكية ضمن كافة القطاعات الحيوية التي تخدم المجتمع."

     

    أوضح  تواصل دائرة النقل والبلديات العمل مع شركائها في "بيانات" و"ميرال" لاختبار سلامة المركبات، والإشراف على العمليات في سبيل ضمان تقديم خدمات متطورة تلبي أعلى معايير الأمان والتميُّز وتمتثل للتشريعات والقوانين المرورية المعمول بها في الدولة." 

     

    من ناحيته قال حسن الحوسني، الرئيس التنفيذي لشركة بيانات: "نفخر بإطلاق مركبات (TXAI) اليوم في خطوةٍ تمهد الطريق أمام دخول مرحلة جديدة للنقل الذكي في الإمارات. ويأتي هذا الإنجاز النوعي تتويجاً لخبراتنا وإمكاناتنا في مجال الأنظمة الجغرافية المكانية والذكاء الاصطناعي، واستثماراتنا الاستراتيجية في مختلف عناصر منظومة النقل الذكي، بما فيها البيانات والبنية التحتية ومفهوم "التنقل كخدمة". ونحن ملتزمون بتشجيع الاعتماد على تكنولوجيا المركبات ذاتية القيادة على الصعيدين المحلي والإقليمي."   

     

    أضاف نثق بإمكانية نقل تكنولوجيا (TXAI) ونجاحها ضمن مجالاتٍ أخرى، مثل النقل العام والسلامة العامة. وستتيح لنا إمكاناتنا الجغرافية الذكية توسيع نطاق انتشار هذه التكنولوجيا والخدمات خارج دولة الإمارات عبر تسخير الدرون عالي الارتفاع (HAPS) والذكاء الاصطناعي. وسنواصل تصميم وتطوير الحلول والتقنيات التحوليَّة مستقبلاً متسلحين بثقافة الابتكار التي تشكل ركيزة عملنا في "بيانات"."    

     

    وتعمل "بيانات" بالشراكة مع عددٍ من الجهات الحكومية والخاصة والمؤسسات المحلية والدولية ضمن العديد من القطاعات، بما فيها التشريع والحوكمة واللوجستيات والبرمجيات والتجهيزات التكنولوجية وجمع البيانات ومعالجة البيانات والبنية التحتية.

     

     

    الجديد بالذكر ان "بيانات" تقدّم حزمةً متكاملة من خدمات البيانات الجغرافية المكانية القائمة على الذكاء الاصطناعي وفق أعلى المعايير العالمية لعملائها ضمن عدَّة قطاعات، بما فيها الصناعات الدفاعية؛ والبيئة؛ والطاقة والموارد؛ والمدن الذكية والنقل.

     

    وتتضمن خدمات الشركة المنتجات والمخططات البيانية الطبوغرافية والهيدروغرافية والملاحية الجوية، فضلاً عن خدمات مسوحات البيانات المكانية والتحليل والإدارة والنَمذجة والعرض المرئي ورسم الخرائط. وتتيح حلول "بيانات" توفير معلومات جغرافية مكانية عالية الكفاءة عبر معالجة كميات ضخمة من البيانات متناهية الدقة من مصادر متعددة، تشمل تقنيات "الأقمار الصناعية والمنصات عالية الارتفاع" (HAPS)؛ ومراكز رصد كوكب الأرض المدعومة بتطبيقات الذكاء الاصطناعي؛ و"نظم المعلومات الجغرافية المكانية" (gIQ).

     

    #بيانات

    #قمة_أبوظبي_للمدينة_الذكية

    #ميرال

    #عالم_رقمي 

    #alamrakamy

    #https://www.tra.gov.eg/ar

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن