خلال الاجتماع مع رئيس الوزراء : وزير الاتصالات : يؤكد تدريب وتأهيل الموظفين مع انتقال الحكومة للعاصمة الإدارية الجديدة

  • رقمنة الوثائق الحكومية..التطبيقات المتخصصة..التنمية البشرية..الكيان التشغيلي والتطبيقات المشتركة أهم محاور الميكنة

     

    كتبت : نهله مقلد – صابر محمد

    عقد الدكتور مصطفى مدبولي ـ رئيس مجلس الوزراء، اجتماعاً لمتابعة الإجراءات التنفيذية التي تم اتخاذها بشأن ميكنة العمل بالوزارات والجهات الحكومية مع انتقال الحكومة للعاصمة الإدارية الجديدة، وذلك بحضور الدكتور عمرو طلعت ـ وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والدكتور هاني محمود ـ مستشار رئيس الوزراء للإصلاح الإداري، والعميد توفيق عبد الرحيم ـ (إدارة نظم المعلومات للقوات المسلحة).

    وفي مستهل الاجتماع، كلّف الدكتور مصطفى مدبولي ـ رئيس مجلس الوزراء، بتدريب الموظفين الذين سيتم نقلهم إلى العاصمة الإدارية الجديدة، على البرامج الإلكترونية والتطبيقات التي سيتم استخدامها في الوزارات والجهات الحكومية المختلفة

    من جهته أشار الدكتور عمرو طلعت ـ وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، إلى أن عملية ميكنة العمل بالوزارات والجهات الحكومية تعتمد على خمسة محاور أساسية هي: رقمنة وحفظ الوثائق الحكومية،  والتطبيقات المتخصصة، والتنمية البشرية، والكيان التشغيلي، والتطبيقات المشتركة

    وفيما يتعلق بمحور رقمنة وحفظ الوثائق الحكومية، أوضح الوزير أنه تم الانتهاء من إعداد منهجية التنفيذ بالمعايير القياسية لعملية الرقمنة، وإعداد دليل المواصفات الفنية التنفيذية المحوكمة لرقمنة وحفظ الوثائق، كما تم عقد ورشة عمل لجميع الجهات الحكومية للشرح التحليلي للمواصفات الفنية والمراحل التنفيذية، وعلى مستوى وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، تم تشكيل لجنة الرقمنة والبدء في الخطوات التمهيدية تمهيدا للتنفيذ فور تكليف إحدى الشركات

    وخلال الاجتماع تم الاتفاق على أن تتعاقد وزارة الاتصالات مع الشركات التي ستقوم بعملية الأرشفة والرقمنة للمستندات الحكومية لكل الوزارات، على أن تبدأ عملية الأرشفة على الفور في كل الوزارات عقب توقيع العقود مع هذه الشركات

    أمّا بالنسبة لمحور التطبيقات المتخصصة، يضيف الوزير، فيبلغ إجمالي العدد الكلى للتطبيقات٥٩٥ تطبيقاً، وتم تحويل ٤٠٣ تطبيقات إلى بيئة حوسبة سحابية، وكذا تم تقويم ٥٢٤ تطبيقا، ويبلغ عدد التطبيقات المتخصصة ١٥٨ تطبيقاً والباقي مشترك، وفقا لما عرضه وزير الاتصالات.

    وتطرق الوزير إلى محور التنمية البشرية، حيث يجري العمل على تحديد المتطلبات والأدوار والمهام والقدرات المستهدفة لوحدات التحول الرقمي، وتصميم مخطط التدريب التشغيلي لوحدات التحول الرقمي، كما أنه جاري إجراء حصر وتحليل للمهارات والجدارات من قبل لجنة من وزارة التعليم العالي، فضلاً عن تجهيز الخطة التدريبية للمرحلة الأولى للتدريب.  

    ويتناول المحور الرابع الكيان التشغيلي، وفي هذا الإطار تم إعداد مسودة قرار إنشاء وحدة دعم التشغيل الرقمي، والتوافق على  نطاق مسئولياتها وفيما يتعلق بالمحور الخامس الخاص بالتطبيقات المشتركة، قال الوزير إن الفريق الفني للمشروع أشرف على إعداد وثائق متطلبات الأعمال للمنظومات التالية: إدارة الموارد المؤسسية (مالية ـ إدارة سلسلة الامدادات)، وإدارة الموارد البشرية، ورقمنة الوثائق، وإدارة مؤشرات الأداء المتوازن، وإدارة المشروعات والمبادرات والبرامج، وحزمة الأعمال التشاركية

    من جهته استعرض العميد توفيق عبد الرحيم (إدارة نظم المعلومات للقوات المسلحة) الإجراءات التنفيذية التي تم اتخاذها حيال انتقال الوزارات والجهات الحكومية إلى العاصمة الإدارية وميكنة الحكومة، حيث أشار إلى أنه تم عقد أكثر من 70 اجتماعاً وعدة ورش عمل بحضور الجهات المشاركة وممثلي الوزارات، حيث تمت مناقشة أسلوب وخطوات انتقال الجهات، ومطالب ومحددات إنشاء وحدة التحول الرقمي بكل جهة.

     

    أضاف أنه تم إصدار دليل الإجراءات الخاصة بأنظمة وتطبيقات ومعدات تكنولوجيا المعلومات لانتقال الوزارات والجهات الحكومية إلى الحي الحكومي بالعاصمة الإدارية، كما تم وضع تصور للهيكل التنظيمي للكيان التشغيلي المقترح، والذي ستكون مهامه هي إدارة البنية التكنولوجية لمباني الحي الحكومي، وتطوير منظومات إدارة العمل داخل الجهات الحكومية، وتقديم الدعم الفني لوحدات التحول الرقمي داخل الجهات الحكومية.

    أشارعبد الرحيم إلى أنه تم البدء في إعداد التطبيقات النمطية والتشاركية للجهات المنتقلة من بينها تطبيقات البريد الإلكتروني، وتطبيق التواصل بين الموظفين، وإدارة الهوية الرقمية، وإدارة الوثائق والمحتوى وإدارة العمل اليومي، والأرشيف الإلكتروني.

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن