بسبب لعبة Pokemon Go : طالب يخسر 63 كيلوجرامًا من وزنه

  • كتبت : نيللي علي

    من منا لا يستطيع مقاومة تجربة ممارسة لعبة إلكترونية سواء لهاتف المحمول أو التابلت أو الكمبيوتر المحمول المدهش أن أحد فوائد ممارسة الألعاب الإلكترونية ، بعكس ما كان متوقعا ، هو خسارة الوزن !

    فمع إصدار لعبة"  Pokemon Go " لأول مرة، كانت إحدى الآثار الجانبية غير المقصودة للعبة هو أنها أجبرت اللاعبين على التجول كثيرًا، وعلى هذا النحو، سمحت للاعبين بممارسة تمارين رياضية أكثر من المعتاد. الآن يبدو أن لدينا قصة نجاح حيث يدعي طالب أنه فقط 63 كيلوجرامًا وهو يلعب اللعبة.

    ولكن وفقا للتقرير، يُرجع الطالب Tommy Monkhouse الفضل في خسارة ما يصل إلى 63 كيلوجرامًا من وزنه في غضون سنة واحدة إلى لعبة Pokemon Go. يدعي أنه كان من محبي البوكيمون منذ صغره، وقرر تجربة لعبة Pokemon Go بعدما أوصاه أحد الأصدقاء بذلك.

    وبالتالى فان الذين ليسوا على دراية بكيفية عمل لعبة Pokemon Go، فهي في الأساس لعبة تعتمد على الموقع بحيث سيحتاج اللاعبون حرفيًا إلى المشي إلى مواقع محددة إذا كانوا يرغبون في المشاركة في المداهمات والتحديات وإلتقاط البوكيمونات. هذا يعني أن اللاعبين الأكثر نشاطًا سوف يتجولون في الواقع حول المناطق لمحاولة إلتقاط أكبر عدد ممكن من البوكيمونات، وفي خضم هذه العملية، فأنت تمارس الرياضة في نفس الوقت.

    فنحن نفترض بأنها تجعل عملية المشي أو الركض أكثر تسلية مقارنة بالركض العادي أو الذهاب إلى الصالة الرياضية. ووفقا لـ Tommy Monkhouse، فقد إنتهى به المطاف بالسير لمدة 3 ساعات، مما أدى إلى فقدان قدر كبير من الوزن في غضون عام واحد.

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن