الإمارات ترسل مستكشفا إلى القمر في 2022

  • أعلنت شركة "آي سبيس" لاستكشاف القمر، الأربعاء، أنها ستقوم بنقل مركبة إماراتية إلى القمر العام المقبل، بينما تسعى الدولة الخليجية إلى تعزيز قطاعها الفضائي.

    وكانت الإمارات أعلنت في سبتمبر 2020 أنها ستقوم بإرسال مستكشف قمري إماراتي الصنع إلى القمر بحلول 2024.

    وأكدت الشركة اليابانية في بيان أن المستكشف "سيتم نقله إلى القمر على متن مركبة فضائية" تابعة لها في مهمة في 2022.

    وستقوم الشركة اليابانية بنقل مستكشف "راشد" إلى القمر، و"تزويده بالاتصالات السلكية والكهرباء" خلال الرحلة بالإضافة إلى "الاتصالات اللاسلكية على سطح القمر".

    وستقوم "آي سبايس" التي تأسست في عام 2010، باستخدام صاروخ "فالكون 9" من شركة "سبيس إكس" وسيتم إطلاقه من فلوريدا في الولايات المتحدة الأميركية.

    وكان الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أكد في سبتمبر الماضي أن المسكتشف سيهبط "في مناطق لم تصلها البعثات البشرية السابقة لاستكشافها".



    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن