بسبب نقص الرقاقات الإلكترونية : "فورد" توقف انتاج 6 مصانع لانتاج لسياراتها وسط حالة ترقب بصناعة السيارات العالمية

  • كتب : عادل فريج

     

     

    فى ظل ما تشهد الأسواق العالمية مع مطلع 2021  تحديدا من تزايد الطلب علي الرقائق الإلكترونية واشباه الموصلات وفى نفس الوقت مع نقص المعروض في الأسواق العالمية نتيجة توقفت عديد من مصانع السيارات في العالم عن إنتاج أعداد السيارات التي كانت تخطط لإنتاجها خلال عام 2020 بسبب حالة الحظر وتراجع الطلب بسبب الاجراءات الاحترازية لمكافحة جائحة " كوفيد – 19 " فان العديد من الصناعات الالكترونية التى تعتمد على الرقائق الالكترونية اصبحت تعانى من شح ونقص هذه الرقائق الالكترونية وهو ما أثر سلبيا على العديد من الصناعات .

     

    ومن هذه الصناعات صناعة السيارات والتى واجهت تراجع كبير فى الطلب خلال عام 2020 ومن ثمة ترجع الطلب على الرقائق الالكترونية ولكن مع التحسن الملموس فى الطلب فؤجئت المصانع العالمية لتصنيع السيارات بنقص كبير فى الرقائق الالكترونية وهو ما دعي العديد من المصنعيين العالميين للسيارات الى تخفيض حجم انتاجها من السيارات

     

    ومؤخرا كشفت شركة «فورد» ،  الأمريكية لصناعة السيارات ، عن توقف عملية الإنتاج ف 6 مصانع تابعه له ، منها 5 فى الولايات المتحدة الامريكية ومصنع واحد فى تركيا ، متوقعة ان تصل اجالى خسائرها  بسبب نقص أشباه الموصلات ، التي تعطل أكبر شركات صناعة السيارات في العالم ، لنحو 2.5 مليار دولار .

     

    وفى نفسي الاطار نجد شركات سيارات عالمية اخرى مثل " جنرال موتورز" في الولايات المتحدة إلى " هوندا " في اليابان وانتهاء بالسيارات الكهربائية في الصين اضطرت شركات السيارات الكبرى إلى خفض الإنتاج بسب نقص الرقائق الإلكترونية.

     

    وحسب ما ذكره بلومبرج في تقريره بأن مصنع الشركة التابع لصناعة السيارات فى سارلويس بألمانيا سوف ينتهى العمل فيه خلال الفترة من 18 يناير حتى 19 فبراير، قائلًا بأن انخفاض طلب المستهلكين يلعب ايضا عاملا،  وأن المصنع يعمل به حوالي 5 ألاف عامل.

     

    وكانت وقعت الشركة ضحية لقضية التوريد التي تعطل شركات صناعة السيارات في جميع أنحاء العالم، مما اضطر فورد بالفعل لتوقف مصنع السيارات الرياضية في ولاية كنتاكي هذا الأسبوع، والانضمام إلى فولكس واجن AG, دايملر AG, تويوتا موتور جروب وغيرها في خفض الانتاج بسبب عنق الزجاج من الرقائق التي تلعب وظيفة في كل شيء من الفرامل إلى ماسحات الزجاج الأمامي.

     

    أوضح  التقرير، نقص أشباه الموصلات ينبع من الإغلاق وقيود السفر التي أدت بالمستهلكين إلى المنزل لالتقاط المزيد من الهواتف، ولوحات المفاتيح، وأجهزة التلفزيون الذكية وأجهزة الكمبيوتر المحمولة، فصناع الرقائق حقق طلبات أكثر من تلك الصناعات من قطاع السيارات حتى في الأوقات العادية، ولم تتمكن من تحقيق التوازن بين هذا الطلب جنبا إلى جنب مع الأعمال التجارية السريعة من مصنعي السيارات.

     

    ومع توقع أستمرار نقص أشباه الموصلات طوال النصف الأول من العام الجاري 2021، كما توقعت جمعية سيارات الركاب الصينية هذا الأسبوع أن شركات صناعة السيارات ستبدأ فى تحسن العرض تدريجيا خلال الشهرين الى الثلاثة اشهر القادمة.

     

    جدير بالذكر أنه في وقت سابق، قررت شركة فورد موتور - الصين استدعاء 5234 سيارة من طراز إيدج من السوق الصينية، لمخاطر تتعلق بالسلامة، وذكرت الهيئة الوطنية الصينية لتنظيم السوق، في بيان اليوم، أن عملية الاستدعاء المقرر أن تبدأ في 22 فبراير 2021، تشمل سيارات إيدج الرياضية متعددة الأغراض SUV  المستوردة التي تم تصنيعها بين 1 نوفمبر و23 ديسمبر عام 2014.

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن