رحيل الأسد سكارفيس يثير جدل مواقع التواصل

  • حالة من الحزن سكنت منصات التواصل الاجتماعي، بعد رحيل الأسد الشهير "سكارفيس"، الأحد، إذ تداول المتابعون حول العالم صورا ومقاطع فيديو للأسد ذي الندبة "سكارفيس"، مذيلة بكلمات وداع أثارت شجن المتابعين.

    والترجمة الحرفية لاسم "سكارفيس" من الإنجليزية تعني "الوجه ذو الندبة"، وتميز سكار بوجود ندبة أعلى عينه اليمنى، وذاعت شهرته بعد حياة حافلة دامت لـ 14 عاما، 8 سنوات منها سيطر خلالها إلى جانب إخوته على مساحة واسعة من محمية ماساي مارا الكينية، وصلت إلى 400 كيلومتر مربع، ليلقب بملك الغابة.

    وبحسب خدمة الحياة البرية في كينيا، فإن "سكارفيس" لفظ أنفاسه الأخيرة، في الساعة الواحدة من ظهر الجمعة، ليرحل بهدوء بعد أن وقع الموت لأسباب طبيعية وفي مكان معيشته.

    وعقب انتشار خبر رحيل سكار، غرد العديد من مستخدمي موقع تويتر حول العالم، حساب يحمل اسم سيموني فنتر من جنوب إفريقيا، يقول "ارقد في سلام يا أوسكار، نراك على الجانب الآخر من النجوم".

    في حين قالت سيدة من الولايات المتحدة حسابها يحمل اسم "مينامو" meenamoo: "فليرقد في سلام أسطورة ماساي مارا، لن تُنسى، متابعة: "آمل أن يبنوا نصبه التذكاري لتخليد رحلة حياته المذهلة".

     

     حساب آخر يحمل اسم "إنستيبل ترافيلر" Insatiable Traveler لسيدة من مانهاتن، نيويورك تقول: "أنا حزينة للغاية عندما علمت أن سكار قد توفي بعد أن أصبح ملك الغابة لأكثر من عقد من الزمان. أشعر بأنني محظوظة جدًا لرؤيته عدة مرات في ماساي مارا".

     

     

     

    في قاعة تدريبات صغيرة الحجم في مدينة بني سويف المصرية، تدرب صباح عبد الحليم صقر البالغة من العمر 36 عاما الشبان على الملاكمة مرتين في الأسبوع.




    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن