مؤسسة التصنيف العالمي للجامعات "QS" تكرم جامعة القاهرة

  • كتب : أحمد حلمي – محمد الخولي

    كرمت مؤسسة التصنيف العالمي للجامعات "QS", جامعة القاهرة لتصدرها الجامعات المصرية ضمن التصنيف الدولي خلال الأعوام الماضية، وذلك بمشاركة كل الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، والمدير الاقليمي لتصنيف QS البريطاني في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

    من جهته قال الدكتور الخشت، إن التكريم شهادة نجاح جديدة تؤكد ثقة التصنفيات العالمية فيما تقدمه جامعة القاهرة من تعليم وبحث علمي راقي يضاهي كبرى الجامعات العالمية، مشيرًا إلى أن الجامعة تنافس وبقوة في كل التصنيفات الدولية وفي كافة المجالات على مستوي العالم، وتسير بخطي سريعة نحو العالمية من حيث التقدم العلمي والبرامج الجديدة التي تماثل نظرائها في جامعات الصف الأول وخاصة في مجال الذكاء الاصطناعي والتكنولوجيات البازغة.

    أضاف حققت جامعة القاهرة خلال الـ 4 سنوات الأخيرة منذ تولي الدكتور محمد عثمان الخشت رئاستها تقدمًا غير مسبوق في أغلب التصنيفات الدولية، واحتلت موقع الصدارة على مستوى الجامعات المصرية والأفريقية في العديد من التصنيفات، واستطاعت أن تحقق منافسة قوية مع الجامعات العالمية الكبرى بل تتفوق على العديد منها بقوة سياساتها وبرامجها، وأساتذتها، وجودة مناهجها، وكفاءة العملية التعليمية، وأصبحت من أفضل 1% على مستوى الجامعات العالمية في اغلب التصنيفات، حيث جاءت ضمن أفضل جامعات العالم محققة قفزات تصل إلى 150 مركزًا في العديد من التصنيفات وتقدمت سبعة أضعاف في بعضها، وتقدمت بشكل غير مسبوق في 8 تصنيفات دولية.

    واستطاعت جامعة القاهرة خلال الفترة الماضية الاحتفاظ بالصدارة على الجامعات المصرية، والتقدم على جامعات عالمية كبيرة فى 8 تصنيفات، حيث تقدمت الجامعة لأول مرة فى تاريخها ضمن أفضل 301 إلى 400 جامعة عالميًا فى تصنيف "شنغهاى" وأحرزت تقدمًا كبيرًا فى تصنيف QS البريطانى للتخصصات، كما احتلت المركز 308 عالميا في التصنيف الهولندى "ليدن"، وتصدرت الترتيب الأول على مستوى الجامعات المصرية في التصنيف الإسبانى للجامعات "ويبوميتركس".

    واحتلت جامعة القاهرة الصدارة والمركز الأول بين الجامعات المصرية في تصنيف QS البريطاني في 21 تخصصًا أكاديميًا دقيقًا، وفي تصنيف شنغهاي الصيني للتخصصات تفوقت جامعة القاهرة على جامعات أوروبية وأمريكية مرموقة، وهي الجامعة المصرية الوحيدة ضمن أفضل 400 جامعة عالمية في الفئة من 301-400، وتقدمت في 14 تخصصا عالميا. وفي تصنيف Scimago الإسباني لأفضل المؤسسات الأكاديمية في الأداء البحثي والتأثير المجتمعي تقدمت الجامعة 14 مركزًا، واحتلت المركز 184 عالميًا في التأثير المجتمعي، والمركز 297 عالميًا في التأثير البحثي، وحصدت المركز الأول على مستوى الجامعات والمؤسسات البحثية المصرية.

     

     

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن