اليابان تحطم الرقم القياسي لسرعه الإنترنت

  • حطم الباحثون في المعهد الوطني الياباني لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات NICT الرقم القياسي لسرعة الإنترنت بمعدل بلغ 319 تيرابت في الثانية.

    وهذا ضعف الرقم القياسي السابق لسرعة الإنترنت البالغ 178 تيرابت في الثانية الذي سجله المهندسون في اليابان والمملكة المتحدة قبل عام.

    وتم إجراء اختبار السرعة في معمل باستخدام تقنية الألياف البصرية المتقدمة. وتحتوي العديد من كابلات الألياف الضوئية على نواة واحدة والكثير من البطانة أو التغطية لحماية البيانات بالداخل.

    واستخدم نظام NICT خيطًا تجريبيًا من كابل الألياف الضوئية بأربعة نوى موجودة في كابل بحجم خط الألياف البصرية القياسي تقريبًا.

    وقال NICT في ورقة بحثية عن التجربة: تعد الألياف الرباعية النواة ذات القطر القياسي للبطانة جذابة للتبني المبكر للألياف في الوصلات العالية الإنتاجية والبعيدة المدى. وذلك بالنظر إلى أنها متوافقة مع البنية التحتية للكابلات التقليدية. ومن المتوقع أن تتمتع بموثوقية ميكانيكية يمكن مقارنتها بالألياف الأحادية النواة.

    وقام NICT بإرسال البيانات من خلال أجزاء ملفوفة من الألياف الضوئية تحاكي مسافة إرسال تبلغ 3001 كيلومتر دون تدهور الإشارة أو السرعة. ولكن لا يزال هناك الكثير من العمل الذي يتعين القيام به. كما كانت طريقة تحقيق هذه السرعة معقدة.

    استخدم الباحثون ليزر مكون من 552 قناة بأطوال موجية متعددة يتم دفعه من خلال مكبرات مصنوعة من معادن الأرض النادرة لتحقيق سرعة كبيرة.

    وقد تخيل المهندسون أنه يتم استخدام هذا بشكل أساسي لدفع البيانات بسرعة عبر مسافات شاسعة بدلاً من السماح بتنزيل ألعاب الفيديو على الفور.

    ومع ذلك، يعتقد الفريق أن الابتكار الأساسي هنا هو كابل الألياف البصرية رباعي النواة الجديد الذي طوره. وهو بنفس حجم كابل الألياف البصرية القياسي.

    ويعتقد NICT أنه يمكن تنفيذه بسهولة في الأنظمة الحالية لزيادة السرعة بشكل كبير. وقال: يمكن ربط قطر البطانة القياسي والألياف الضوئية الرباعية النوى بالمعدات الحالية.

     



    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن