معدات مطبوعة ثلاثية الأبعاد لتحسين أداء الرياضيين في أولمبياد طوكيو

  • كتب : أحمد حلمى – محمد الخولى

    لم يعد استخدام مجال الطباعة الثلاثية مقتصرا على الاستخدامات العلمية فقط، بل بدأ يأخذ شكلا جديدا في استخدامه وهو ما حدث في بناء أول جسر مصنوع من الطباعة الثلاثية في العاصمة الهولندية أمستردام.

    انتقل مجال التصنيع الإضافي (Additive manufacturing)، المعروف باسم الطباعة ثلاثية الأبعاد سريعًا من المجال التجريبي في مختبرات الأبحاث إلى كونه أداة إبداعية للمبتكرين في جميع أنحاء العالم.

    وتقوم رياضية فرنسية بأخذ معدات مطبوعة ثلاثية الأبعاد مخصصة إلى أولمبياد طوكيو، حيث صمّمت المعدات وطبعتها شركة “أثلتيكس 3 دي” (Athletics3D)، وهي شركة فرنسية للطباعة ثلاثية الأبعاد متخصصة في تحسين الأداء الرياضي.

    وستتنافس الحاصلة على الميدالية الفضية الأولمبية السابقة سيلين جوبيرفيل في حدث المسدس الهوائي لمسافة 10 أمتار في أولمبياد طوكيو هذا الشهر، لضمان قدرتها على الأداء في أفضل حالاتها، وقد عملت مع شركة “أثلتيكس 3 دي” لإدخال تحسينات على قبضة المسدس التي ستستخدمها في المنافسة.

    وتمت طباعة تصميمات مختلفة على طابعة “زورتراكس إم 300 ديوال 3 دي” (Zortrax M300 Dual 3D) ، وهي آلة بحجم سطح المكتب قادرة على طباعة عالية الجودة دون أي إشراف.

    وبعد إجراء عدد من التصاميم، استقرت جوبيرفيل على قبضة معينة لتقوم بتجربتها في بطولة الرماية الأوروبية التي أقيمت أخيرًا في كرواتيا، وكانت هذه فرصة جوبيرفيل الأخيرة لاختبار القبضة في بيئة تنافسية قبل بدء الألعاب الأولمبية، وقد بلغت فيها جولة الإقصاء النهائية، حيث فازت بميدالية برونزية.

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن