"alamrakamy.com " يحصل على تراخيص من المجلس الأعلى للإعلام .. كأول موقع الكترونى مصرى متخصص للتكنولوجيا

  • -        جبر : تفعيل لمبادرات " الإعلام الآمن للاطفال على الانترنت " .. و " أمسك مزيف " لمكافحة الشائعات والاخبار المضللة

    -        حسن : نسعي لتوفير خدمة خبرية لاحظية " متميزة " لتغطية كافة متغيرات وفاعليات مجتمع المعرفة

     

     

    كتب : باكينام خالد – سماح سعيد

     

     

    حصل الموقع الالكترونى لجريدة عالم رقمى " www.alamrakamy.com  " ، المتخصص فى مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات على تراخيص من المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام كأول موقع الكترونى مصري متخصص فى مجال التكنولوجيا يحصل على موافقة المجلس الاعلى للإعلام .

     

    جاء ذلك خلال تنظيم المجلس لاحتفالية خاصة بحضور الكاتب الصحفي كرم جبر رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام وعدد من اعضاء المجلس ورؤوساء التحرير الصحف والمواقع الالكارونية والقنوات الفضائيه ، لتسليم دفعة جديدة من الموافقات والتراخيص وشهادات توفيق الأوضاع لمجموعة متنوعة من وسائل الإعلام تجاوزت 100 موافقة منها صحف وقنوات فضائية ومواقع الكترونية  وذلك وفقا للقانون رقم 180 لسنة 2018 واللوائح الصادرة تنفيذا له

    من جهته أكد الكاتب الصحفى خالد حسن رئيس مجلس الادارة ورئيس تحرير جريدة عالم رقمى " المالكة للموقع الالكتروني " alamrakamy.com " سعادته بالحصول على موافق المجلس مما يؤكد التزام الجريدة بكافة القوانيين المنظمة للعمل الصحفى الاحترافى على مواقع الالكتروني لضمان المصداقية والموثقية فى المحتوي الخبري والفيديوهات التى يتم نشرها حيث كانت رسالتنا واضحة أن نكون  مصباح  يحاول أن ينير الطريق للراغبين فى البحث عما سيحدث غدا من متغيرات في كافة مجالات صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ربما تفوق تصورات العقول والأحلام  والخيال العلمى مستندين فى ذلك إلى الشواهد الحالية والرؤى التى ينادى بها البعض لمستقبل تتغلغل فيه التكنولوجيا والتقنيات الحديثة لكافة جوانب حياتنا اليومية مغيرة من نمط وأسلوب الحياة للأفضل .

     

    أضاف كان هدفنا واضح من إصدار الموقع ألا وهو سرعة مساعدة القراء والمستخدمين- بكافة فئاتهم ومستوياتهم العلمية والعملية – كيف يمكنهم أن يستفيدوا مما يجرى حولنا فى عالم المعلومات سواء أكان مستخدما عاديا للكمبيوتر والهاتف المحمول  أو يبحث عن الوسيلة المناسبة لتطوير مهاراته الذاتية فى عمله أو المؤسسة التى ترغب فى زيادة قدراتها التنافسية من خلال تحسين الإدارة بها والتميز والجودة فى منتجاتها .

     

    من جهتها قالت الكاتب الصحفية  فاتن الخولى مدير عام التحرير للموقع الالكترونى " عالم رقمي " كانت إستراتيجيتنا التى أعتمدنا عليها دائما فى تناولنا للقضايا الخاصة بهذا القطاع هو محاولة البحث دائما عن تمصير للمعرفة والتكنولوجيا بما يتناسب مع ظروفنا ومتطلبات التنمية الاجتماعية والاقتصادية بمعنى أخر أننا سنرفع شعار التكنولوجيا من اجل التطبيق والاستفادة منها ومستقبل أفضل لنا وللأجيال القادمة  وليس التكنولوجيا من اجل التكنولوجيا .

    أضافت  سنحاول جاهدين أن نكون حلقة الاتصال بين كافة أطراف السوق " مستخدم – مطورى الحلول والتطبيقات والبرامج – الجهات الحكومية – الجامعات " والتعبير عن تصورات ومقترحات الجميع بلا تحيز لتحقيق النهضة التكنولوجية وسد الفجوة الرقمية التى تعانى منها بلادنا .

     

    من جهته أكد الكاتب الصحفي كرم جبر رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام ان اصدار هذا الكم الكبير من الموافقات من المجلس هو تأكيد على توجيهات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسيى بحرية الرأى والتعبير حيث ان جميع هذه المنابر الاعلامية سيكون لها دور ايجابى فى التوعية الحقيقة للمواطن من خلال مبادرة " امسك مزيف

    "  والتى تستهدف اتاحة الحقيقة امامه بموضوعية وبدون أى تحيزات كما نأمل ان تكون خط الدفاع الاول فى الكشف عن المواقع الالكترونية المزيفة والصفحات المضللة على شبكات التواصل الاجتماعي التى تروج للاكاذيب وونشر الشائعات وذلك بالقيام برصد هذه الصفحات وفضحها أما القارىء  حيث ان  حرية الإعلام وتداول المعلومات أفضل السبل لمواجهة التهديدات التي يتعرض لها الأمن القومي المصري وتشكيل الوعي الجمعي ودعي المواقع الالترونى الى قيادة السويسشال ميديا وتصحيح مسارها وليس العكس ونكنون ناقلين عنها فقط .

     

    أضاف يستعد حاليا المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام لاطلاق مبادرة " الاعلام الامن للطفولة " وذلك للحفاظ على  الهوية الوطنية الاطفال عند تعاملهم مع الانترنت وأجهزة الكمبيوتر والهواتف المحمولة  ، فى ظل سيطرة السويشال ميديا ، وحماية من الافكار الهدامة والشا   ذة ونشر المثلية الجنسية وقتل الهوية الهوية الوطنية والترويج لهويات اجنبية لان ذلك سيؤثر سلبيا على مستقبل وطننا جميعا .

     

    ​وأكد المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام سعادته بحالة التجاوب والتواصل البناء مع مختلف المنصات الإعلامية، والتي اثمرت عن اصدار التراخيص الجديدة، وشهادات توفيق الأوضاع القانونية، وهو ما يعكس رغبة متبادلة في النهوض بمنظومة الإعلام الوطني، وتمهيد الطريق لتحقيق نقلة نوعية تضمن تعزيز دور ومكانة الإعلام لخدمة التنمية والأهداف الوطنية.

    أوضح رئيس المجلس الاعلي للاعلام انه ليس هناك تعارض بين الأديان والأوطان فالوطنية والحفاظ على الأرض لا تتعاض مع الدين والترويج لافكار للتنازل عن الارض أو تغير العلم والنشيد الوطني .

     

    مؤكدا انه مع استعداد الدولة المصرية لاستضافة فاعليات الدورة الـ27 من مؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية حول تغير المناخ عام 2022 " COP27 "  فانه من المتوقع انه سيكون هناك كثير من الشائعات المتعلقة بتطبيق حقوق الانسان وخلافه وعلينا كشف هذه الاكاذب والتدقيق من اى معلومة قبل نشرها بما يتثق مع ميثاق حرية التعبير وضمان المصداقية .

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن