أسهم التكنولوجيا تفاقم خسائر سوفت بنك الى 23 مليار دولار

  • كتب : وائل الحسينى – سماح سعيد

    كشفت مجموعة " سوفت بنك " عن خسارة صافية قياسية بلغت 3.16 تريليون ين (23.4 مليار دولار)، إذ استمرت عمليات البيع في أسهم شركات التكنولوجيا العالمية في التأثير في محفظة استثمارات "صندوق رؤية" (Vision Fund) التابع لها.

    سجّل قطاع صندوق رؤية  " (Vision Fund) خسارة قدرها 2.33 تريليون ين في الأشهُر الثلاثة المنتهية في يونيو بعد خسارة قياسية بلغت 2.2 تريليون ين في الربع السابق. يُعَدّ هذا انعكاساً حاداً عن ربح 235.6 مليار ين الذي جرى تسجيله في نفس الربع من العام الماضي.

    واصلت أسعار الأسهم العالمية انخفاضها خلال الربع الماضي، مما أضر بتقييمات الأسهم الرئيسية في محفظة "سوفت بنك" مثل "أوبر تكنولوجيز" (Uber Technologies Inc) و"كوبانغ إنك" (Coupang Inc).

    فقدَ مؤشر "ناسداك 100"، الذي يقيس أداء شركات التكنولوجيا الكبرى، 22% خلال هذه الفترة، مسجلاً بذلك أسوأ أداء له منذ الأزمة المالية العالمية في عام 2008.

    "من المحتمل أن تزداد التقييمات سوءاً قبل أن تتحسن"، وفقا لكيرك بودري من شركة "رديكس سيرش".

    يمتلك أكبر صندوق للتكنولوجيا في العالم حصصاً كبيرة في مئات الشركات التكنولوجية الناشئة غير المدرجة، لكن التقييمات المنخفضة لشركات التكنولوجيا استنزفت قدرة "سوفت بنك" على تحويل الطرح العامّ لشركات محفظتها إلى سيولة لتغذية مزيد من الرهانات الكبيرة.

    تحاول "سوفت بنك" الآن انتظار حدوث ركود في الأسهم المرتبطة بالرقائق حتى تتمكن من جني عوائد على صفقة بقيمة 32 مليار دولار لشراء وحدة مصمم الرقائق "أرم" (Arm Ltd) من خلال طرح عامّ أوّلي. تراجعت أسهم شركة "بايت دانس"، الشركة الأم الصينية لـ"تيك توك"، بأكثر من 25% منذ العام الماضي في الأسواق الخاصة، في حين أن شركة "كلارنا بنك" (Klarna Bank AB) السويدية تراجع تقييمها بنسبة 85% في جولة تمويل حديثة مقارنة بتقييمها في يونيو 2021، وفقا لـ"بلومبرغ نيوز".

    أسهم الشركة قريبة مما كانت عليه قبل خمس سنوات، قبل إطلاق "صندوق رؤية"، على الرغم من سلسلة برامج إعادة شراء الأسهم المكثفة. وفي الآونة الأخيرة أعلنت المجموعة عن برنامج إعادة شراء أسهم بقيمة تريليون ين حتى سبتمبر. هذا بالإضافة إلى التوقعات بأن الشركة قد تطلق برنامجاً آخرَ لإعادة الشراء في وقت لاحق من هذا العام، ما ساعد أسهمها على كسب نحو 5% هذا العام.

    تكافح "سوفت بنك" أيضاً مع رحيل عدد متزايد من كبار المديرين التنفيذيين في الإمبراطورية اليابانية، مما يضع مزيداً من المسؤولية على أكتاف المؤسس سون "Son"، في الوقت الذي تصبح فيه التوقعات قاتمة على نحو متزايد. غادر مارسيلو كلور، الرئيس التنفيذي السابق للعمليات بالشركة، في وقت سابق من هذا العام، في حين استقال الرئيس التنفيذي السابق للاستراتيجية كاتسونوري ساغو في عام 2021. كما أن راجيف ميسرا، الذي يتولى رئاسة "صندوق رؤية" منذ فترة طويلة، تنحى عن معظم مسؤولياته وسيبدأ مشروعه الخاص في مجال صناديق الاستثمار.

     

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن