تأجيل إطلاق Artemis I من ناسا بسبب ظروف الطقس

  • عقبة جديدة قد تواجه إطلاق صاروخ ناسا والخاص بالمهمة القمرية Artemis I، فبعد التأخيرات المتكررة واختبار نظام الوقود المتسرب فأن أنباء عن عاصفة متطورة في منطقة البحر الكاريبي مع احتمال أن تصبح إعصارًا كبيرًا ومسارًا يتجه حاليًا نحو فلوريدا قد يثير القلق من احتمالية تأجيل المهمة القمرية.

     

    ورغم ذلك هناك فرصة بنسبة 20 في المائة فقط للإطلاق يوم 27 سبتمبر حال اعتدال الطقس، وفقًا لتوقعات من سرب الطقس رقم 45 التابع لقوة الفضاء والمسؤول عن تحديد ما إذا كان الطقس جيدًا بما يكفي لإطلاقه أم لا.

     

    سيكون هذا الإطلاق بالتحديد بداية Artemis I وهي مهمة اختبار ستشهد الإطلاق الأول لصاروخ SLS التابع لناسا والذي سيرسل كبسولة Orion غير المأهولة حول القمر حسبما نقل موقع ذا فيرج التقنى.

     

    المهمة هي واحدة من أولى الخطوات الرئيسية في خطط ناسا لإعادة رواد الفضاء إلى سطح القمر.

     

    لكن أولاً، يجب أن تنطلق من الأرض أزالت المهمة عقبة واحدة هذا الأسبوع عندما أجرى المهندسون بروفة للتزود بالوقود ، واجتازوا عملية تحميل الصاروخ بوقود فائق التبريد مع تسريبات "يمكن التحكم فيها" فقط.

     

     وأوضحت أخرى عندما حصلت على موافقة من القوة الفضائية للانطلاق إما في 27 سبتمبر أو 2 أكتوبر، احتاجت وكالة ناسا إلى موافقة القوة الفضائية على أن ميزة السلامة نظام إنهاء الرحلة كانت في حالة جيدة

     

    تم اعتماد FTS في الأصل لمدة 20 يومًا فقط بعد أن انطلق الصاروخ إلى منصة الإطلاق في 17 أغسطس، لكن ناسا حصلت على تمديد.

     

    الآن أكبر عقبة هي الطقس، حيث تتوقع ناسا أن تقرر ما إذا كانت ستستمر في المضي قدمًا في خطط الإطلاق يوم الثلاثاء أو ما إذا كانت ستدفع الصاروخ مرة أخرى إلى مبنى تجميع المركبات

     

    قد تستغرق هذه العملية - المتمثلة في إعداد الصاروخ وإعادته ببطء إلى المبنى - عدة أيام وقد تؤدي إلى تأجيل الإطلاق حتى نوفمبر.

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن