اتهام جوجل لإصلاح الهواتف بتسريب صور المستخدمين

  •  بعد أن أرسلت مصممة اللعبة جين ماكجونيغال هاتفها Pixel 5a إلى شركة جوجل لإصلاحه، فإن هناك شخصًا ما أخذ جهازها واختراقه.

    وهذا هو التقرير الثاني على الأقل في غضون عدة أسابيع من شخص يدعي أنه أرسل هاتف جوجل للإصلاح. ولكن تم استخدامه لتسريب البيانات والصور الخاصة.

    ونشرت ماكجونيغال معلومات تفصيلية بشأن الوضع عبر منصة تويتر. ونصحت المستخدمين الآخرين بعدم إرسال هواتفهم لإصلاحها عبر الشركة.

    وفي شهر أكتوبر، أرسلت ماكجونيغال هاتفها المكسور إلى مركز إصلاح بيكسل الرسمي في تكساس. وغردت لاحقًا بأن جوجل قالت إنها لم تتلق الهاتف. وخلال الأسابيع التي تلت ذلك، تم تحصيل رسوم منها مقابل جهاز بديل.

    ولكن وفقًا لماكجونيغال، تظهر معلومات تتبع FedEx أن الجهاز وصل إلى المنشأة قبل أسابيع.

    وفي وقت متأخر من ليلة الجمعة – بعد ساعات قليلة من قولها إنها تلقت استرداد ثمن الجهاز – يبدو أن شخصًا ما استخدم الهاتف المفقود لمسح عمليات التحقق من المصادقة الثنائية وتسجيل الدخول إلى العديد من حساباتها، بما في ذلك دروب بوكس وجيميل.

    وأدى ذلك إلى إرسال تنبيهات أمان البريد الإلكتروني إلى حسابات ماكجونيغال الاحتياطية. ومع ذلك، فقد تكهنت بأن أي شخص لديه الهاتف ربما استخدمه للوصول إلى عناوين البريد الإلكتروني الاحتياطية.

     



     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن