وفاة شاب لانتهاكه إجراءات كورونا الاحترازية

  • لقي شاب فلبيني مصرعه، بعد إجباره من قبل الشرطة، على القيام بـ300 تمرين "سكوات"، عقوبة له لخرقه الإجراءات الاحترازية الخاصة بفيروس كورونا المستجد.

    وتوفي دارين مانوج بيناريدوندو، البالغ من العمر 28 عاما، في مدينة جنرال ترياس، على مشارف العاصمة مانيلا، يوم 3 أبريل، بعد يومين من القبض عليه وهو يشتري زجاجة مياه من متجر، ومتجاوزا لحظر التجول المفروض ابتداء من الساعة 6 مساء.

    ونقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية عن ريتشيلين بالسي، زوجة دارين، قولها إن المتوفى أجبر قبل وفاته بيومين على القيام بـ100 تمرين "سكوات"، وكرر ذلك ثلاث مرات، لأنه فشل في تنفيذ الحركات من أول مرة.

    وسكوات أو القرفصاء هو من تمارين التدريب بالأثقال الذي يقوم بتدريب كامل عضلات الجسم السفلية مثل عضلات البطن والحوض والساقين.

    وتحدثت ريتشيلين لوسائل إعلام فلبينية كاشفة أن زوجها ظل غير قادر على الوقوف ليوم كامل، كما أنه كان يزحف على الأرض، لأن رجليه وركبتيه كانتا تؤلمانه كثيرا.

     



    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن