2.5 مليار دولار : حسائر "فورد" لوقف الانتاج فى 6 مصانع لسياراتها بسبب نقص الرقائق

  • كتب : باكينام خالد - عادل فريج

    فى ظل ما تشهد الأسواق العالمية مع مطلع 2021  تحديدا من تزايد الطلب علي الرقائق الإلكترونية واشباه الموصلات وفى نفس الوقت مع نقص المعروض في الأسواق العالمية نتيجة توقفت عديد من مصانع السيارات في العالم عن إنتاج أعداد السيارات التي كانت تخطط لإنتاجها خلال عام 2020 بسبب حالة الحظر وتراجع الطلب بسبب الاجراءات الاحترازية لمكافحة جائحة " كوفيد – 19 " فان العديد من الصناعات الالكترونية التى تعتمد على الرقائق الالكترونية اصبحت تعانى من شح ونقص هذه الرقائق الالكترونية وهو ما أثر سلبيا على العديد من الصناعات .

    ومن هذه الصناعات صناعة السيارات والتى واجهت تراجع كبير فى الطلب خلال عام 2020 ومن ثمة ترجع الطلب على الرقائق الالكترونية ولكن مع التحسن الملموس فى الطلب فؤجئت المصانع العالمية لتصنيع السيارات بنقص كبير فى الرقائق الالكترونية وهو ما دعي العديد من المصنعيين العالميين للسيارات الى تخفيض حجم انتاجها من السيارات

    ومؤخرا كشفت شركة «فورد» ،  الأمريكية لصناعة السيارات ، عن توقف عملية الإنتاج ف 6 مصانع تابعه له ، منها 5 فى الولايات المتحدة الامريكية ومصنع واحد فى تركيا ، متوقعة ان تصل اجالى خسائرها  بسبب نقص أشباه الموصلات ، التي تعطل أكبر شركات صناعة السيارات في العالم ، لنحو 2.5 مليار دولار ,

    وعلي نفس المناول نجد شركات سيارات عالمية اخرى مثل " جنرال موتورز" في الولايات المتحدة إلى " هوندا " في اليابان وانتهاء بالسيارات الكهربائية في الصين اضطرت شركات السيارات الكبرى إلى خفض الإنتاج بسب نقص الرقائق الإلكترونية.

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن