مصرية تدرب الرجال على الملاكمة في ريف صعيد مصر

  •  

    في قاعة تدريبات صغيرة الحجم في مدينة بني سويف المصرية، تدرب صباح عبد الحليم صقر البالغة من العمر 36 عاما الشبان على الملاكمة مرتين في الأسبوع.

    امرأة تدرب الرجال، قد لا يكون أمرا مستغربا بشدة في العاصمة لكن في بني سويف التي تقع على مسافة مئة كيلومتر جنوبي القاهرة وفي منطقة زراعية عادة ما تقلص التقاليد أدوار المرأة.

    وقالت صباح التي اكتشفها مدرب أعجب بقوتها وطاقتها إنها بدأت بالدخول لمضمار هذه اللعبة بالصدفة ولم تكن تحبها أبدا بسبب أنها رياضة فيها عنف.

    لكنها نجحت وفازت في عدة بطولات وحصلت على أكثر من 10 ميداليات قبل أن تبدأ في التدريب قبل عامين.

    وهي الآن أم عاملة لها ابن واحد وتدرب نحو 20 رجلا تتراوح أعمارهم بين 18 و30 عاما.

    وقالت صباح إن الأهالي في الصعيد لم يتقبلوا الأمر في البداية لامرأة تدرب رياضة الملاكمة لكنهم تدريجيا بدأو بتقبل الوضع ".

    وتابعت أن تعاملها بجدية أكسبها احترام الناس وثقتهم.

    وقال عمرو صلاح الدين المتدرب بعد أن تجاوز تخاذله في بداية الأمر أنه لم يكن يرغب في التدرب على هذه الرياضة وأن امرأة تدرب رجالا، وخاصة أن هذا الأمر غير مستحب في الأرياف المصرية.

    وأضاف أن خبرة صباح وتفوقها خصوصا في بلدة ريفية لا تنعم بمدربين في مجال الملاكمة أرغمتنا على تقبل الفكرة وأصبحنا نواظب على التدريبات.

     





    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن