بالتعاون مع وزاة الكهرباء : هواوى تأسيس أول أكاديمية متخصصة في تكنولوجيا والاتصالات لتأهيل الكوادر بتقنيات الذكاء الاصطناعي والحوسية وتحليل البيانات

  • توقيع مذكرة تفاهم تستهدف بناء قدرات المهندسين العاملين بالشركة القابضة لكهرباء مصر

     

    ضمن جهود قطاع الكهرباء : تنفيذ مشروعاته وتطوير القطاعات المختلفة من نقل وإنتاج وتوزيع طبقاً لأحدث التكنولوجيات .

     

     

    كتب : باسل خالد

     

    شهد الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة و تيري هي، الرئيس الإقليمى لشركة هواوى بشمال أفريقيا، و فنسنت صن، الرئيس التنفيذي لشركة هواوي مصر، توقيع مذكرة تفاهم بين الشركة القابضة لكهرباء مصر وشركة هواوي مصر بشأن تأسيس أول أكاديمية متخصصة في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، التي تستهدف بناء قدرات المهندسين العاملين بالشركة القابضة لكهرباء مصر وتطوير مهاراتهم وتدريبهم على التقنيات الحديثة على أعلى مستوى من الكفاءة لمواكبة التطور الهائل في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتحول الرقمي في قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة، وسد الفجوة بين توفير المهندسين الموهوبين والطلب السريع لمتطلبات وظائف تكنولوجيا المعلومات والإتصالات فى معظم المجالات والتقنيات المتقدمة .

    وقام بالتوقيع المهندس جابر دسوقى رئيس الشركة القابضة لكهرباء مصر والسيد فنسنت صن، الرئيس التنفيذي لشركة هواوي مصر بحضور لفيف من قيادات قطاع الكهرباء وممثلي الشركة

     

    وبموجب هذه الاتفاقية، ستقدم هواوي مصر من خلال برنامجها الرائد لبناء القدرات iTB" ICT Talent Bank " تقديم دورات تكنولوجية لتدريب واعتماد المتدربين من مختلف قطاعات الشركة القابضة لكهرباء مصر واختيار عدد من المُدربين المعتمدين لكي يتولوا فيما بعد مسئولية تدريب باقي مهندسين وفنيين القطاعات، بإلإضافة إلى توفير المحتوى الأكاديمي المتطور والمستخدم في التدريب على علوم الذكاء الاصطناعي الحوسبة السحابية وعلوم البيانات الضخمه وأمن الشبكات، والتدريب العملي في المختبرات الإفتراضية.

    أكد الدكتور شاكر على تطلع جمهورية مصر العربية لتعميق الروابط والعلاقات الاقتصادية والتجارية والاجتماعية مع كل الدول حيث تحتل قضية تنشيط العلاقات المصرية مكانة متميزة لدى كافة الدوائر السياسية والدبلوماسية والشعبية المصرية.

    كما أكد على عمق علاقات التعاون بين مصر الصين في مختلفة المجالات مشيراً إلى التعاون القائم والمتمثل فى تنفيذ قطاع الكهرباء المصرى لعدد من المشروعات والبرامج بالتعاون مع الجانب الصينى من أجل الاستفادة من خبراتهم والتقدم التكنولوجى.

    ورحب الوزير بزيارة وفد هواوى شمال افريقيا وهواوى مصر معربا عن اعجابه بالمكانه المتميزة التى وصلت بها هواوى فى قطاع الاتصالات وتكنلوجيا المعلومات .-

     

    أشار شاكر إلى التحول الكبير الذى حدث فى قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المصرى كنتاج مثمر من العمل الجاد الذى استمر خلال سبع سنوات ، مؤكداً على مواصلة الجهود لتحقيق مزيد من التعاون والنجاحات .

     

    من جهه أخرى، قال تيري هى، الرئيس الإقليمى لشركة هواوى بشمال أفريقيا، إننا نعتز بالشراكة الاستراتيجية مع الحكومة المصرية فى مجالات التحول الرقمي، والأمن السيبرانى، مشيرًا إلى أننا حريصون على التطوير المستدام لأعمالنا؛ مما ساعدنا فى تحقيق نمو ١١,١٪ خلال العام الماضى رغم تحديات فيروس كورونا، التى جعلتنا أكثر قوة وصلابة.

    كما أشاد تيري هي بالعلاقة الوثيقة التي تربط شركة هواوي بقطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المصرى على مدار الـ 7 أعوام الماضية في مجال التوزيع ونقل الكهرباء لتلبية متطلبات التنمية وتحقيق رؤية " مصر 2030" التي تساهم الشركة في تحقيقها من خلال عدة محاور منها رفع كفاءة العنصر البشري وبناء اكاديميات في مجال التدريب وتوفير فرص عمل والاستثمار في مجال البحوث والتطوير.

     

    ومن جهة اخرى قال فنسنت صن، الرئيس التنفيذي لشركة هواوي مصر، أن رؤية هواوي مصر تهدف إلى التعاون مع كافة الوزارات والقطاعات الحكومية ومنها وزارة الكهرباء والطاقة لتمكين برنامج التحول الرقمي وتحقيق رؤية مصر 2030 بما يشمل المحاور الرئيسية ومنها توفير نظام إيكولوجي لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ومشاركة ونقل أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا وتطوير مهارات الكوادر البشرية.

     

    من ناحية اخري قال المهندس وائل السبكى، مسئول أعمال قطاعات الكهرباء بشركة هواوى، أن تحديث شبكة كهرباء مصر لا بد ان يتم من خلال عدة محاور، ومنها محور الطاقة الخضراء ومحور الشبكة الذاتية ومحور رقمنة الخدمات الرقمية.

     

    وأوضح أنه لا يمكن تحقيق هذه المحاور الا من خلال بنية تحتية موحدة تساعد على تجميع كافة الخدمات لتقديم خدمات رقمية أفضل للمواطنين.

    وأضاف المهندس وائل السبكى ، أن رؤية وزارة الكهرباء للطاقة المتجددة 2035 تستهدف تعظيم إنتاج الكهرباء من الطاقة المتجددة ليصبح 42% من اجمالي الناتج العام، بما يماثل مع الكثير من الدول والمنظمات العالمية. كما أكد على أهمية وجود شبكة خاصة ومخصصة للخدمات لتوفير العديد من الخدمات التي ستساعد على تقليل الفقد ورفع الكفاءة والتيسير على المواطينين من خلال تحقيق إدارة شبكة آمنة وذكية يمكن الاعتماد عليها من خلال العديد من الحلول التكنولوجية.

    وفى نهاية اللقاء تقدم وفد شركة هواوى بالشكر للدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة والفريق المرافق له ووعد بتقديم كل الدعم فى تقديم أنسب الحلول فى مجال الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات لشبكة الكهرباء الذكية و بناء شبكة قوية ومرنة وآمنة لتحقيق أفضل النتائج المرجوة فى هذا المجال .

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن