استرداد جينوم إنسان من الطين في الصحراء

  •  

    نتج عن "فنجان من الطين" دُفن تحت أرضية كهف لآلاف السنين، جينوم إنسان قديم في إنجاز علمي مهم.

    ويكشف التحليل عن آثار امرأة عاشت قبل 25000 سنة، خلال العصر الجليدي الأخير، ما يتيح التعرف على المجموعات البشرية القديمة حتى في حالة عدم وجود عظام للتعافي.

    وأنتجت العينة أيضا الحمض النووي من أنواع الذئب والبيسون، والتي تمكن فريق دولي من العلماء من وضعها في سياق تاريخها السكاني.

    وكتبوا في ورقتهم البحثية: "تقدم نتائجنا رؤى جديدة للتاريخ الجيني المتأخر للعصر البليستوسيني المتأخر لهذه الأنواع الثلاثة، وتوضح أن تسلسل البنادق المباشر للحمض النووي للرواسب، من دون طرق التخصيب المستهدفة، يمكن أن ينتج بيانات على مستوى الجينوم تفيد السلالة وعلاقات النشوء والتطور".

    ويعتمد استرجاع الحمض النووي القديم في العادة كثيرا على العظام والحظ. وأولا، أنت بحاجة إلى أن تبقى العظام على قيد الحياة، وسليمة بما يكفي للحفاظ على الحمض النووي على مدى عدة آلاف من السنين.

    ثم عليك أن تكون قادرا على العثور عليها، واستعادة ما يكفي من المواد الجينية للتسلسل، ما قد يسد الكثير من الفجوات في التاريخ التطوري ليس فقط للبشر، ولكن أيضا في الحياة الأخرى.



    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن