بريطانيا ترفض صفقة شركة NVIDIA بسبب مخاوف أمنية

  • كشفت مصادر مطلعة، أن الحكومة البريطانية تدرس رفض صفقة استحواذ شركة نفيديا كورب الأمريكية على شركة الإلكترونيات البريطانية آرم ليمتد، وذلك لاعتبارات تتعلق بالأمن القومي البريطاني.

    وأشارت وكالة بلومبرج للأنباء الأمريكية، إلى أن “نفيديا كورب”، هي أكبر شركة أمريكية لإنتاج الرقائق الإلكترونية من حيث القيمة السوقية.

    وتأتي الصفقة ضمن توجه عمالقة التكنولوجيا في العالم لتعزيز صناعة الرقائق، والتوسع في سوق أشباه المواصلات، بعد أزمة رقائق، ضربت مختلف صناعات خاصة الأجهزة الإلكترونية، والسيارات بعد جائحة كورونا.

    صفقة الـ 40 مليار دولار

    وأعلنت “نفيديا كورب”، في سبتمبر/ أيلول الماضي، اعتزامها الاستحواذ على”آرم ليمتد”، مقابل نحو 40 مليار دولار في إطار جهودها للتوسع في سوق أشباه المواصلات، حسب وكالة الأنباء الألمانية.

    وحاليا، “نفيديا كورب”، مملوكة لمجموعة الاتصالات اليابانية العملاقة “سوفت بنك جروب كورب”.

    وفي أبريل الماضي، طلب وزير الثقافة البريطاني، أوليفر دودن، من هيئة حماية المنافسة وتنظيم الأسواق البريطانية، إعداد تقرير عما إذا كانت الصفقة ستقلص مستويات المنافسة في السوق إلى جانب عرض أي مخاوف يمكن لأي طرف آخر إثارتها بشأن اعتبارات الأمن القومي لبريطانيا.

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن