منظومة "تم" :إطلاق أدوات تطوير منصة تم" لدعم الجهات الحكومية في تطوير خدمات متكاملة تعزز تجربة المتعاملين ..

  •  

    كتب  : نهله مقلد - محمد حلمى

    كشفت منظومة خدمات أبوظبي الحكومية الموحدة "تم" عن إطلاق "أدوات تطوير منصة تم - TAMM OS" الجديدة والتي تهدف إلى تعزيز كفاءة وجودة الخدمات الحكومية المقدّمة في إمارة أبوظبي بالتعاون مع مختلف الجهات الحكومية في إمارة أبوظبي.

    جاء ذلك على هامش مشاركتها في أسبوع جيتكس للتقنية 2021، تحت مظلة جناح حكومة أبوظبي والذي يضم 31 جهة حكومية وأكاديمية، ويستمر حتى 21 أكتوبر في مركز دبي التجاري العالمي. وضمت المرحلة التجريبية الأولى 4 جهات حكومية شملت القيادة العامة لشرطة أبوظبي، ودائرة البلديات والنقل، ودائرة التنمية الاقتصادية – أبوظبي، ودائرة الثقافة والسياحة، شاركت في اختبار أدوات التطوير بهدف تعزيز مستوى خدماتها الرقمية وتحقيق أعلى مستويات رضا المتعاملين. وتعمل منظومة "تم" حالياً على ضم كافة الجهات الحكومية في أبوظبي، للاستفادة من الخصائص والمزايا التي توفرها الأدوات الرقمية المبتكرة في سبيل تطوير وتحسين الخدمات الحكومية بطريقة مبتكرة وسلسة وفق معايير موحدة، ما من شأنه أن ينعكس إيجاباً على توحيد تجربة المتعاملين ضمن منصة "تم". 

    من جهتها قالت عائشة المرزوقي، المدير التنفيذي لقطاع الخدمات الحكومية في هيئة أبوظبي الرقمية: "تواصل منظومة "تم" التعاون الوثيق مع جميع الجهات الحكومية في أبوظبي لتسخير أحدث التقنيات والحلول الرقمية لتوفير رحلات وتجارب خدمية سلسة للمتعاملين ورفد جميع السكان على مستوى إمارة أبوظبي بخدمات حكومية رقمية ذات جودة وكفاءة عالية عبر منصة رقمية متكاملة وآمنة.

    أضافت كلنا ثقة بما ستوفره "أدوات تطوير منصة تم"، حيث ستسهم في توحيد تجربة المتعاملين مع مختلف الخدمات الرقمية، وتساعد في تحقيق التكامل والتعاون التشغيلي بين مختلف الجهات للاستفادة من الخدمات المشتركة، بما يُسهم في خفض وتقليص النفقات المتعلقة بتطوير الخدمات الحكومية والمواقع الإلكترونية من خلال التحليل الشامل للمعطيات، والسرعة في إتمام المعاملات والوصول إلى الخدمات والحلول الرقمية السلسة."

    أشارت تتطلع منظومة "تم" من خلال تقديم أدوات التطوير الجديدة إلى دعم مختلف الجهات الحكومية في الإمارة، وتمكينها من تطوير خدماتها، بما يتماشى مع المعايير التي تحددها المنظومة، والتي تتواءم مع متطلبات المتعاملين واحتياجاتهم، وتختصر عليهم الوقت والجهد، من خلال تقديم خدمات سريعة وسهلة وسلسة، بتكلفة أقل وكفاءة عالية.

     أوضحت تم تشكيل لجنة تطوير منصة أدوات "تم" برئاسة سعادة محمد النعيمي، المدير التنفيذي لقطاع الخدمات المؤسسية في هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، وتتألف عضويتها من ممثلين عن 4 جهات حكومية. ويتمحور عمل اللجنة حول تبنى منظومة التطوير (workbench) في عمليات تطوير الخدمات والرحلات، واعتمادها كأداة تطوير رئيسيه لجميع الجهات الحكومية.

    من ناحيته قال محمد النعيمي، المدير التنفيذي لقطاع الخدمات المؤسسية في هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية : " تهدف أدوات تطوير منصة "تم" إلى تمكين مطوري ومصممي الخدمات في مختلف الجهات الحكومية من تحسين مستوى خدماتهم باستخدام نظام البرمجة المتطور الخاص بـ "تم"، والذي يعتمد على أدوات جاهزة للاستخدام المباشر، وتوظيف الموارد المتاحة، والتحكم الكامل على المنصة، واتباع لغة التصميم الموحدة في سبيل الارتقاء بالخدمات المقدمة عبر تطبيق "تم"، بالإضافة إلى توفير الدعم المستمر والمتواصل من قبل فريق عمل متخصص".

    من جهه اخري قال العميد طارق مطر الحساني، نائب مدير مركز نظم المعلومات والاتصالات في القيادة العامة لشرطة أبوظبي:  "ساهمت أدوات تطوير منصة تم في تقديم الدعم المطلوب لنا في تطوير خدماتنا الرقمية المقدمة لجميع أفراد المجتمع، من خلال المرحلة التجريبية الأولى التي ساعدتنا في تسهيل حياة المستخدمين والمستفيدين من خدماتنا وفق أدوات مبتكرة تشمل التصميم الموحد والسلس لطلب التقدم لخدمة تجديد رخصة سيارة، إضافة إلى إجراء التحسينات اللازمة على خدمة  إصدار شهادة "لمن يهمه الأمر" والتي تفيد بوجود النزيل في المؤسسة العقابية والإصلاحية أو إنهاء مدة محكوميته، ونتطلع قدماً إلى المزيد من التعاون مع منظومة تم لتحقيق الاستفادة المطلوبة من التكنولوجيا الرقمية في سبيل تقديم أرقى الخدمات وأكثرها أماناً".

    من جهته إبراهيم عبداللطيف الموسى ، المدير التنفيذي لقطاع الخدمات المساندة في دائرة التنمية الاقتصادية بفعالية المرحلة التجريبية من استخدام أدوات تطوير منصة تم ، والتي أثمرت عن تطوير خدمة "المستفيد الحقيقي" التي تُلزم الشركات بإنشاء سجل خاص للمستفيد الحقيقي وإدراج البيانات في أنظمة الترخيص لدى السلطات المحلية، وبعد النجاح الذي حققته هذه المرحلة، نسعى إلى مواصلة توظيف التكنولوجيا الحديثة المتوفرة من خلال أدوات التطوير الجديدة في ابتكار نماذج رقمية من الخدمات الاقتصادية وتحسين الإجراءات وتبسيطها لتلبية متطلبات مجتمع الأعمال في إمارة أبوظبي وتوفير الوقت والمال على المستثمرين ورجال الأعمال 

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن