معهد سانز التدريبي للأمن السيبراني يطلق برنامجه التدريبي الجديد لمعالجة فجوة المهارات الأمنية في دول الخليج العربية

  • -        الفعالية التدريبية الأكبر بالمنطقة مصممة لتزويد العاملين بالمهارات الرقمية في مجال الأمن السيبراني الحالي

     

     

    كتب : نهله احمد

     

    أعلن معهد سانز التدريبي للأمن السيبراني، العالمي المتخصص في مجال التدريب والاعتماد لقطاع الأمن السيبراني، عن فعاليته التدريبية المقبلة سانز لمنطقة الخليج 2021 والتي ستقام حضوريًا وعبر الإنترنت في الفترة من 6 إلى 25 نوفمبر 2021. تهدف الفعالية التفاعلية بقيادة خبراء القطاع إلى تعزيز المهارات العملية التي يمكن للمشاركين تطبيقها في عملهم على الفور، حيث يتضمن البرنامج تسع دورات تدريبية تغطي نطاقًا واسعًا من الأساليب التكتيكية للتعامل مع الأمن السيبراني.

     

    تتنوع المهارات المقدمة خلال البرنامج من المهارات التأسيسية الموحدة إلى الكشف عن التهديدات والاستجابة لها، وتقييم جوانب القصور في البنية الأمنية للمؤسسة وإجراء اختبارات الاختراق الناجح ومشاريع القرصنة الأخلاقية – ليقدم برنامج سانز لمنطقة الخليج 2021 تجربة تدريبية شاملة.

     

    من جهته قال ند بلطه جي، المدير التنفيذي لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا لدى معهد سانز التدريبي للأمن السيبراني: "بالتزامن مع تسارع العمل عن بعد بسبب الجائحة، شهدت التهديدات السيبرانية تطورًا سريعًا في منطقة الخليج العربية مما زاد الحاجة إلى تحديث الأساليب الأمنية المؤثرة في الوقت الذي يستغلّ فيه المجرمون السيبرانيون هذه الخطوة لتنفيذ الهجمات على الشبكات.

    ومن خلال المشاركة وتطبيق الدروس المستفادة من الدورات التدريبية مثل سانز الخليج 2021، ستكون المؤسسات مهيّأة بشكل أفضل للكشف عن الاختراقات الأمنية ومواجهتها حتى قبل أن تتمكن من التصعيد والتسبب بانقطاع الأعمال." 

     

    وأظهر أحدث تقرير لاستقصاء التهديدات، والذي نشرته شركة "تشك بوينت سوفتوير تكنولوجيز" في أغسطس 2021،  أن المؤسسات في دولة الإمارات وحدها شهدت على الأقل تطفلًا واحدًا بينما استهدفت بالهجمات بمتوسط 295 مرة في الأسبوع خلال الأشهر الستة الماضية. ويعزى ذلك إلى الفجوة في مهارات الأمن السيبراني لدى قوة العمل في تلك المؤسسات. كما أن الجائحة أدت إلى نشوء توجه ملموس ومستمر نحو التحول الرقمي لدى المؤسسات في دول الخليج العربية، ولهذا فلا بد من التعامل مع تلك الفجوة ومعالجتها لتتمكن الشركات من مواصلة التحول الرقمي بنجاح.

     

    وأضاف بلطه جي: "ولا تقتصر الفوائد المترتبة على تحديث وتعزيز مهارات الموظفين على إغلاق الفجوة في المهارات، فهي تساهم بشكل كبير في ضمان سلامة الأعمال وحمايتها من فقدان البيانات والأضرار المالية وخسارة الوقت. يلتزم معهد سانز التدريبي للأمن السيبراني التزامًا تامًا برفع مستوى مهارات الأمن السيبراني وعدد الأفراد الذين يمتلكون تلك المهارات والاعتماد في المنطقة، وذلك من خلال دوراتنا التدريبية الافتراضية والحضورية لعامي 2021 و2022."

     

    ويقدم برنامج الدورة التدريب العملي الذي يقدمه مدربون متمرسون في مجال الأمن السيبراني عبر بث الجلسات الافتراضية المباشرة، بالإضافة إلى التدريب الفعلي في المختبرات مدعومًا بمحتوى الكتب الإلكترونية والمطبوعة – ومنها العديد من الكتب المستخدمة للحصول على اعتماد GIAC.

     

    ومن الجدير بالذكر أن دورات سانز الخليج 2021 ستتضمن المحاضرات المقدمة من خلال البث الشخصي المباشر IPLS الخاص من سانز، وهو أحد أشكال التدريب التي تسمح للمشاركين بالحضور إلى مكان التدريب للتعلم في قاعة خاصة برفقة الدعم المباشر من مساعدي التدريب المختصين، وذلك بالتوافق مع الأنظمة المحلية والعالمية لمكافحة انتشار فيروس كورونا ووفقًا لتوجهات منظمة الصحة العالمية في هذا الصدد.

     

    ويتضمن البث الشخصي المباشر نوعين مختلفين هما الغرفة الخاصة للبث الشخصي المباشر وقاعة الدراسة للبث الشخصي المباشر، ومن المقرر أن تقام معظم الدورات في هذه الفعالية في الغرف الخاصة التي يشارك فيها المشاركون في مناقشة الحالات النموذجية والدروس المستفادة أو يتعرفون إلى الأدوات الجديدة والاستراتيجيات المبتكرة. ولن يتواجد المدرب في تلك الحالة بشكل فعلي، إلا أنه سيرافق المتدربين من خلال البث الحيّ. 

     

    وأوضح بلطه جي: "يظهر خيار البث الشخصي المباشر المرونة التي يوفرها معهد سانز طوال فترة الجائحة، فنحن نتيح إمكانية التدريب الحضوري والافتراضي عبر الإنترنت، بينما يهدف البث الشخصي المباشر إلى تحقيق المزايا المتاحة في الخيارين، فهو يسمح للطلاب بالتفاعل معًا والدراسة في مساحة هادئة ومخصصة لهذا الغرض دون التعرض للتشتت من البيئة المحيطة بهم، إلى جانب التواصل مع مدربينا من ذوي المؤهلات العالمية ومساعدي التعليم المختصين والمعتمدين."

     

    تتضمن الفعالية المقبلة لمنطقة الخليج 2021 كلًا من الدورات التدريبية التالية: SEC588: اختبار اختراق الويب للمدرب موسز فروست، و FOR500: تحليل أدلة ويندوز للمدرب أوفي كارول، SEC504: أدوات القرصنة – الأساليب والنقاط النهائية والبنية السحابية للمدرب جوشوا رايت، و FOR508: الاستجابة المتقدمة للحوادث واستقصاء التهديدات والأدلة الرقمية  للمدرب مايك بلكينجتون، و ICS410: الأساسيات الأمنية ضمن ICS/SCADA للمدرب جاستين سيرل، و SEC511: الرصد المستمر والعمليات الأمنية للمدرب إيريك كونراد، و ICS515: المتابعة والكشف والاستجابة في الأمن السيبراني للمدرب روبرت م. لي، ودورة SEC501 لأساسيات الأمن المتقدم – الدفاع المؤسسي للمدرب روس بيرجمان.

     

    صممت دورة SEC501 لأساسيات الأمن المتقدم – الدفاع المؤسسي لتناسب فرق الأمن على اختلاف أحجامها وقدراتها، وتركّز على تعزيز المهارات الحالية لدى أفرادها. وتركّز الدورة التدريبية على مجالات محددة مثل الدفاع في بنية الشبكة واختبار الاختراق والعمليات الأمنية والأدلة الرقمية والاستجابة للحوادث وتحليل البرمجيات الخبيثة.

     

    ومن خلال المشاركة في الفعالية التدريبية "سانز الخليج 2021"، ستكون المؤسسات مهيّأة بشكل أفضل للتصرف الصحيح والتغلب على أكثر الهجمات تعقيدًا، فيما تستفيد من المصادر المفيدة والمتجددة لحماية أعمالها. 

     

    تبدأ معظم الدورات الشخصية بالبث المباشر والدورات المباشرة عبر الإنترنت في الساعة العاشرة صباحًا وتستمر إلى الساعة 6 مساءً بتوقيت دول الخليج، باستثناء دورتي SEC401  و SEC511 اللتان تستمران من الساعة 10 صباحًا إلى 8 مساءً بتوقيت دول الخليج.

    لمعرفة المزيد عن "سانز الخليج 2021" أو للتسجيل، يمكنكم الضغط هنا.

     

     

    # معهد_سانز_التدريبي_للأمن_السيبران

    #أدوات_القرصنة

    #alamrakamy

    #عالم_رقمي 

     

    #https://www.tra.gov.eg/ar

     

     

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن