مصر أول عضو عربي وأفريقي يحصل على عضوية بالمعهد المتحد للبحوث النووية

  •  

             

    استعرض د. خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، تقريرًا من د. محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، حول حصول مصر على العضوية الكاملة في المعهد المتحد للبحوث النووية JINR ، ومقره مدينة دوبنا الروسية، وذلك بإجماع كل أعضاء لجنة المُفوضين للدول الأعضاء في المعهد، وبذلك تتمتع مصر بكل مُميزات الشراكة لتُصبح الأولى عربيًا وأفريقيا في عضوية المعهد.

    وأشار التقرير إلى موافقة لجنة المُفوضين للدول الأعضاء في المعهد المُتحد للعلوم النووية JINR والذي عُقد في مدينة بونسكو بدولة بُلغاريا وعددها 18 عضوًا كاملًا و5 أعضاء مُشاركين، بالإجماع على طلب جمهورية مصر العربية بشأن ترقية عضويتها، والذي تقدم به د. خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، حيث اعتبر ممثلو الدول الأعضاء انضمام مصر إلى الدول الأعضاء، في المعهد المُتحد للعلوم النووية إضافة علمية كبيرة للمعهد، كما أنه من المتوقع أن يُساهم ذلك في تطوير المعهد وتوسيع برنامجه العلمي، وإطلاق مشروعات شراكة دولية جديدة طموحة.

    وأضاف التقرير أن أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، تلقت دعوة من رئيس المعهد المُتحد للعلوم النووية، لحضور احتفالات المعهد بعيده الخامس والستون، ومُناقشة ترقية عضوية مصر في المعهد؛ لتعظيم الاستفادة من الخبرات العلمية والبنية التحتية البحثية للمعهد، وجرت مناقشات هامة بين د. محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا و السفير إيهاب نصر سفير جمهورية مصر العربية بروسيا الاتحادية، وأعضاء المعهد، والتي أسفرت عن الموافقة على ترقية عضوية مصر بالمعهد المُتحد للعلوم النووية، والاستفادة من الخبرات الهائلة بالعديد من المجالات العلمية، ومنها الحوسبة فائقة السرعة، والبيولوجيا الإشعاعي، وعلم الوراثة والعلاج الإشعاعي، والفيزياء النظرية، والرياضيات المُتقدمة، وفيزياء الطاقة العالية وتطبيقات تكنولوجيا النانو مثل (الأيونات الثقيلة والنيوترونات وتقنيات التحليل النووي، وتحليل تنشيط النيوترونات والتصوير الشعاعي النيوتروني) بالإضافة إلى بعض البرامج التعليمية المتميزة.





    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن