بياتريس كورناكيا الرئيس الاقليمى للاتصال فى ماستر كارد ل "عالم رقمي" :هدفنا تعزيز الابتكار لدى شركات التكنولوجيا المالية واتاحة احدث تقنيات حلول الدفع الرقمي

  • -108 مليار دولار حجم اعمال الشركة فى 2020..و30 % معدل النمو السنوى خلال 3 سنوات

    - بعد اطلاقنا برنامج"Start Path": 200 شركة ناشئه جمعت 2.6 مليار دولار لتطوير حلولها

    - الابتكار يشكل عنصراً أساسياً من هويتنا وتوفير بيسيئة محفزة للشركات " SMB " لتنمية قدراتها التنافسية

     

     

    رسالة دبى : خالد حسن

     

     

    أكدت بياتريس كورناكيا النائب الاول للرئيس للتسويق والاتصال لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا بشركة ماستركارد " MASTERCARD  " ، المتخصصة في مجال حلول الدفع، ردا على سؤال " عالم رقمى " عن دور الشركة في توفير أدوات مالية ابتكارية لدعم الاقتصاد الاخضر أن مواصلة الابتكار لتلبية احتياجات المستهلكين وإرساء المعايير الأساسية في هذا القطاع هو السبيل الذي يمكن أن نقدم من خلاله قيمة إضافية إلى كافة الجهات المعنية ومع هذا الدور القيادي الجديد، فإننا نواصل دمج وجهات نظر جديدة لتعزيز أوجه وقنوات تواصلنا مع الجهات المعنية إلى مستوى جديد كلياً، وذلك ضمن إطار سعينا لترسيخ مكانتنا كشريك المدفوعات المفضل في المنطقة وخارجها .

     

    جاء ذلك خلال فاعليات المؤتمر الاقليمى " اكتشف إكسبو 2020 دبي مع ماستركارد، والمقام حاليا فى دبي والذى تنظمه شركة  " ماستر كارد " ، العالمية المتخصصة في مجال تكنولوجيا حلول الدفع، بصفتها شريك تقنيات المدفوعات الرسمي لإكسبو 2020 دبي، حيث سيتم تسليط الضوء عن أحدث ابتكاراتها التكنولوجية في مجال المدفوعات الرقمية  وتحقيق الشمول المالى وتعزيز استخدام شرائح جديدة من المجتمع للمدفوعات الرقمية من خلال برنامج غني لاكتشاف طريقة عمل ماستركارد على ربط الناس والشركات بالتكنولوجيا، وبتجارب لا تقدر بثمن، وبخيارات مستدامة من أجل بناء مستقبل أكثر شمولية ومراعاة للبيئة

     

    أضافت تبقى متانة العلاقات التي تربط ماستركارد بمختلف الجهات المعنية، والتي تقترن بنهجنا الذي يتمحور حول العملاء، المحفز الرئيسي لنجاحنا المتنامي وهو ما نحاول استعراضه خلال فاعليات معرض إكسبو 2020 دبي  ، باعتبارنا شريك اساسى ،  حيث تأتي هذه الخطوة ضمن إطار جهودنا لتعزيز نمو فريقنا في الشرق الأوسط وإفريقيا .

     

    وردا على سؤال " عالم رقمى " عن حجم أعمال " ماستر كارد "  العالمية قالت انها وصلت الى 108 مليار دولار فى عام 2020 مقارنة بنحو 11 مليار دولار فى عام 2010 كما احتلت الشركة المرتبة 12 عالميا من حيث حجم عائداتها السنوية ونجحت ان تكون واحدة من ثلاث شركات حققت معدل نمو تجاوز 30 % خلال الاعوام الثلاثة الماضية .  

     

    وحول مدى اهتمام الشركة بدعم رواد الاعمال واشركات الناشئه فى مصر ومنطقة الضرق الاوسط وافريقيا أكدت بياتريس تعتبر منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا بالنسبة لماستركارد واحدة من المناطق الأسرع نمواً، وتستأثر بإهتمام كبير من قبل الشركة لتحفيز الإبتكار في قطاع حلول الدفع حيث حرصت الشركة على تهيئة بيئة مواتية تمكّن رواد الأعمال من تحقيق الازدهار ومنها انشاء ما يسمى بـ  "مساحة الإبتكار "، وذلك من خلال مشاركتها فى " إكسبو 2020 دبي " لعرض أحدث التكنولوجيات من الجيل القادم التي تقدمها ماستركارد من مختلف أنحاء المنطقة، لتجعل إجراء عمليات الدفع بشكلٍ أكثر سرعة، وسهولة وأمانا وتسريع تطوير الحلول الابتكارية الذكية  لدى شركات التكنولوجيا المالية الناشئة .

     

    أضافت تتضمن استراتيجية الشركة لتسريع الابتكار عقد مجموعة من الشراكات امثمرة، والتى تستهدف ان تتيح للشركات الناشئة فرصة التعاون المشترك، والاستفادة من مقوّمات القوة التي تحظى بها كل شركة وقدرات للانضمام إلى برنامج ستارت باث " Start Path " من ماستركارد ، وإتاحة فرص الوصول إلى السوق للشركات الناشئة العاملة بما يحقق المنفعة المتبادلة موضحه أن الابتكار يشكل عنصراً أساسياً من هويتنا في " ماستركارد "نحن نسعى باستمرار إلى ابتكار طرق جديدة لتعزيز التكنولوجيا، وسنكون قادرين من خلال هذا التعاون على تقديم مجموعة من الحلول الفريدة التي توفرها شركات التكنولوجيا المالية الناشئة .

     

    أوضحت  برنامج " Start Path " من ماستركارد هو برنامج يهدف لدعم الأصول الرقمية سريعة النمو وشركات البلوكتشين والعملات المشفرة وتعزيز مشاركة الشركات الناشئة ويجمع بين شبكة من المبتكرين من جميع أنحاء العالم لتشكيل مستقبل التجارة معًا ويبلغ عدد شركات التكنولوجيا الناشئة المشاركة في البرنامج أكثر من 200 شركة حالياً، وتمكنوا مجتمعين حتى الآن من جمع 2.6 مليار دولار من الاستثمارات بعد البرنامج ويسعى مؤسسو الأصول الرقمية وشركات البلوكتشين المشاركة في برنامج ستارت باث الجديد إلى معالجة مجموعة من نقاط الضعف بما في ذلك دقة البيانات والأمن الرقمي وترميز الأصول والوصول السلس بين الاقتصاد التقليدي والرقمي اذ تركز كل شركة ناشئة على حل تحدٍ فريد ، وطوال البرنامج ، ستستفيد من خبرة ماستر كارد لدعم النمو المستمر وتطوير حلولها.

     

    وردا على سؤال عالم رقمى عن رؤية الشركة لدعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة فى المنقطة قالت النائب الاول للرئيس للتسويق والاتصال لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا فى ماستر كارد انه بحسب التقديرات الاقليمية تمثل الشركات الصغيرة والمتوسطة أكثر من 90% من إجمالي عدد الشركات العاملة في منطقة الشرق الاوسط وافريقيا ، وتوفر وظائف لأكثر من 86% من القوى العاملة في القطاع الخاص وتعمل ماستركارد بشكل وثيق مع البنوك والحكومات لإتاحة الفرص الاقتصادية للشركات الصغيرة والمتوسطة من خلال مجموعة من المبادرات، مما يساهم بشكل كبير في تعزيز الشمول المالي، ودعم التعليم، وخلق المزيد من الفرص في جميع أنحاء المنطقة ومساعدت الشركات الصغيرة على الاستفادة من الفرص المتاحة في الأسواق الإقليمية والعالمية، والوصول إلى معلومات ورؤى تقنية خاصة بهذا القطاع .

     

    وفيما يتعلق برؤية الشركة لمساعدة دول المنطقة لبناء اقتصاد رقمي  اكدت بياتريس كورناكيا ان الاقتصاد الرقمي القائم على المعرفة  هو نقطة الانطلاق لخلق مزيد من التكافؤ في جميع أنحاء العالم، ولا بد من استكشاف فرص التعاون المتاحة لتحقيق ذلك ونحن نتطلّع من خلال مشاركتنا ى إكسبو 2020 دبى لدعم رؤية بعض دول المنطقة ومنها مصر والإمارات والسعودية  لاقتصاد قائم على المعرفة، ويمكننا من خلال خبرتنا الواسعة تقديم الدعم اللازم لهذه الشركات من أجل تسريع نموها”.

     

    وحول كيفية توظيفها لخبراتها الطويل ، التى تمتد لنحو 29 عاما فى ماستر كارد ، لتطوير سوق المدفوعات الرقمية فى منطقة الشرق الاوسط قالت نسعى الى ترجمة معرفتنا الواسعة بالعلامة التجارية وخبراتنا في مجال المدفوعات الرقمية لتوجيه استراتيجية التسويق والاتصالات الإقليمية بهدف دفع عجلة نمو الأعمال وتعزيز المزايا التنافسية المستدامة ومكانة العلامة التجارية عبر القارتين.

     

     

    تعد منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا إحدى أسرع الأسواق نمواً بالنسبة لماستركارد وتعكف الشركة على الاستثمار في أفضل الكفاءات والتقنيات بشكل مستمر، وذلك بهدف تلبية احتياجات مختلف الأطراف المعنية المتطورة باستمرار على الوجه الأمثل.

     

     

    #ماستر_كارد

    #إكسبو2020دبي

    #الاقنصاد_الاخضر

    #عالم_رقمي 

    #alamrakamy

    #https://www.tra.gov.eg/ar 

    #التغيرات_المناخية

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن