أوراكل: افتتاح المنطقة السحابية الثانية في الإمارات لتسريع تبني تقنيات الثورة الصناعية الرابعة

  • كتب : محمد حلمي

     

    أفتتح الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، وزير دولة للتجارة الخارجية المنطقة السحابية الثانية لشركة أوراكل Oracle  ""  في دولة الإمارات، في خطوة تعزز أهداف تسريع تبني تقنيات الثورة الصناعية الرابعة، وترسخ مكانة الدولة وجهةً عالمية مفضلةً للمواهب والمبتكرين وأصحاب الأفكار الخلاقة.

    وتساهم المنطقة السحابية المتطورة، التي أسستها الشركة في إمارة أبوظبي، بتحقيق الأهداف الوطنية الاستراتيجية للدولة، والمتمثلة في الارتقاء بالاقتصاد الوطني من خلال تعزيز الابتكار بأحدث الحلول التكنولوجية المُتاحة. وتمتاز المنطقة باستخدامها تطبيقات تكنولوجيا المتطورة، وتقدّم مع نظيرتها الأولى الموجودة في إمارة دبي، باقة خدمات متقدمة للعملاء بهدف دعم استمرارية الأعمال وتطويرها.

     

    وتلعب المنطقتان السحابيتان دور المحفز الرئيسي لنشر أفضل التطبيقات والتقنيات السحابية في فئتها، وتوفير دفعة كبيرة لنمو وازدهار الاقتصاد الرقمي في دولة الإمارات.

     

    من جهته قال الزيودي لطالما شكلت دولة الإمارات بيئة حاضنة للابتكار والفرص الإبداعية ذات الطابع المستقبلي، بدايةً من تعزيز حلول المدن الذكية إلى تطوير مصادر الطاقة المتجددة، وذلك انطلاقاً من رؤية القيادة الرشيدة التي تستشرف المستقبل وتستحضره بدلاً من انتظاره، وتساهم في صنع المستقبل عوضاً عن توقعه

     

    أضاف هذه الرؤية الاستشرافية يتم ترجمتها عبر الاستراتيجيات الاقتصادية لدولة الإمارات التي تركز على تقنيات الثورة الصناعية الرابعة ودورها المحوري في العديد من القطاعات والصناعات، ونحن ملتزمون بتسخير إمكاناتها للنهوض باقتصادنا القائم على المعرفة

     

    وأشاد الدكتور الزيودي بافتتاح المنطقة السحابية الثانية لشركة «أوراكل»، واصفا الخطوة بأنها «علامة فارقة»، وأضاف: «ستوفر أوراكل البنية التحتية الحيوية للأعمال، كما ستقدم أفضل الخبرات والمواهب الرقمية التي ستعزز مكانتنا مركزاً لجذب التكنولوجيا والاستثمار والابتكار

     

    وتقدم المنطقة السحابية باقة واسعة من الخدمات التي من شأنها تعزيز قدرات الأمن السيبراني، وتسريع استراتيجية الإمارات للثورة الصناعية الرابعة، والتي تركز على النهوض بالاقتصاد الوطني من خلال تحفيز الابتكار باستخدام التقنيات المتطورة.

     

    وتوفر المنطقة السحابية الثانية من «أوراكل» منصة آمنة ومتقدمة ومرنة للمؤسسات، بهدف الاستفادة من الإمكانات الكاملة للتقنيات الرقمية الناشئة. وهي تشمل الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء وتعلّم الآلة وتقنية بلوكتشين.

     

    وتوفر المنطقة السحابية الثانية بيئة عالمية وآمنة وعالية الأداء لنقل وبناء وتشغيل آليات العمل الرقمي المتقدمة للشركات الناشئة والشركات متعددة الجنسيات.

     

    وشارك في حفل افتتاح المنطقة السحابية الثانية من شركة «أوراكل» Oracle في أبو ظبي، كل من: الدكتور محمد حمد الكويتي رئيس مجلس الأمن السيبراني لحكومة دولة الإمارات، والدكتور محمد عبد الحميد العسكر مدير عام هيئة أبوظبي الرقمية.

     

    ويشار إلى أنه بجانب المساهمة في تعزيز الاقتصاد الرقمي لدولة الإمارات، تعمل «أوراكل» على توفير كوادر بشرية قادرة وأكثر تنافسية في المجال الرقمي بالدولة. وفي إطار مبادرات تطوير المهارات التي تم الانتهاء منها مؤخرا مع كليات التقنية العليا ومركز التفوق للأبحاث التطبيقية والتدريب (سيرت)، وفرت أوراكل التدريب لأكثر من 1000 طالب في مجال التقنيات الناشئة.

     

    #أوراكل

    #Oracle 

    #تقنيات_الثورة_الصناعية_الرابعة

    #عالم_رقمي 

     

    #alamrakamy

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن