استضافة جامعة عين شمس للأبحاث المتخصصة في زراعات الجوجوبا

  • وقع اليوم الثلاثاء الدكتور محمود المتينى رئيس جامعة عين شمس، والمهندس إسماعيل محمد رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية الخليجية لإستصلاح الأراضى الصحراوية بروتوكول تعاون مشترك بين الجامعة والشركة،بحضور نواب رئيس الجامعة والدكتور أحمد جلال عميد كلية الزراعة جامعة عين شمس وعدد من خبراء الزراعة، وذلك للتوعية العلمية بالممارسات الجيدة لزراعات الجوجوبا والصناعات القائمة عليها والتي يمكن أن تحقق تقدم كبير مبنى على أسس علمية لخدمة أهداف التنمية المستدامة ومواجهة مشكلات التصحر والتغير المناخى في مصر والمنطقة العربية وأفريقيا.

     

    ومن جانبه قال الدكتور محمود المتيني رئيس جامعة عين شمس في تصريحات صحفية اليوم إن البروتوكول يتضمن استضافة جامعة عين شمس للأبحاث والدراسية المتخصصة في الممارسات الجيدة لزراعات الجوجوبا والصناعات القائمة عليها والتي يمكن أن تحقق تقدم كبير مبنى على أسس علمية لخدمة أهداف التنمية المستدامة ومواجهة مشكلات التصحر والتغير المناخى في مصر والمنطقة العربية وأفريقيا وذلك من خلال تشكيل فرق بحثية متنوعة من كافة كليات الجامعة لتتفيذ مشروعات بحثية هامة تسعى الجامعة بالتعاون مع المصرية الخليجية لتحقيق تقدم ملموس في نوعية مثل هذه الأبحاث التطبيقية.

     

    وأضاف «المتيني»، إنه من خلال هذا البروتوكول المشترك بين جامعة عين شمس توفر الشركة المصرية الخليجية عدد من المنح الدراسية لطلاب الدراسات العليا الماجستير والدكتوراه بالجامعة وكذلك الأبحاث النوعية للفرق البحثية المتنوعة.

     

    ومن جانبه قال المهندس إسماعيل محمد رئيس الشركة المصرية الخليجية لإستصلاح الأراضي الصحراوية، إن هذا الاتفاق يهدف الإستفادة من زراعة الجوجوبا في التأقلم مع التغيرات المناخية ومكافحة ظاهرة التصحر وتوفير فرص عمل في مجالات زراعة الجوجوبا وتسويق منتجاتها، ورفع كفاءة الموارد المائية والأرضية، مشيرا إلي أن البروتوكول يهدف لبحث تراكيب محصوليه جديدة تناسب التغيرات المناخية وتحقق التنمية المستدامة في الأراضي الجديدة.

     

    وأضاف رئيس الشركة المصرية الخليجية ان التوجه نحو زراعة الجوجوبا يأتي في إطار إنها من الزراعة الأكثر تحملا للظروف البيئية في مختلف مناطق الزراعية بالاراضي الجديدة، وإمكانية التوسع في عدد من المناطق خارج الدلتا ووادي النيل بمحافظات الظهير الصحراوي، وإنشاء مناطق لمشروعات الاقتصاد الأخضر لتحقيق القيمة المضافة من هذه المشروعات.

     

     

     

     

    حمّل تطبيق جريدة عالم رقمي الآن